خصوم ثورة فبراير..!

الجمعه 14 فبراير 2020 - الساعة 02:21 صباحاً[ 100 زيارة]



الخصوم الحقيقين لثورة فبراير، الذين كانوا في سربها ، وجزء من هتافاتها ، ونشيدها ، وعويلها المدوي من افواه جرحاها.!!

هم تيارين : احدهم الحوثي ، واخرين عبارة عن شلل كانت تشحت بأسم الثورة في دياوين المشائخ ورجال الأعمال وبعض المسؤولين..!

اضافة لمن جندتهم بعض السفارات الغربية والعربية، ضمن مشروع المتناقضات الناعمة، ومشاريع الإستثمار.

واولئك الذي كانوا يرددوا ، ان رواتب الجنود غير كافية ،وان الجندي في حال انتصرت الثورة، سيكون راتبه 100 الف بما يعادل 500 دولار حينها..!
وكانوا يلهجوا بسخافة ، عن ان اليمن غني؛ ولدينا ثروات. وان الثروة السمكية لوحدها ، تكفي لرفد الأقتصاد وانعاشه..!

وفي اول محطة ، عندما تقلد الكثير من انصار واقطاب فبراير المناصب. أصبح الجندي غريب ع الراتب؛ ويمكث شهور بدونه ، ويتم سرقته من قبل اولئك الذين قالوا عنه يوماً ما في ساحة فبراير ان رواتب الجنود لا تكفي وانهم مظلومين !!

هؤلاء هم خصوم فبراير.! الذين كانوا يوزعوا الوهم، ووظفوها لغرض التحاصص ،والشراكة في الفساد، والانهماك فيه بشكل يعزز حضوره. وجعل الجميع في بوتقته. بدلاً من ان يكون هناك طرف واحد هو المسؤول، اصبحت لدينا اطراف مسؤوله عن الفساد..!!

هؤلاء هم الخصوم الحقيقين لفبراير ، وليس المؤتمريين ولا السلفيين؛ فهم طرفين ضد الثورة بشكل واضح ، ولكنهم لم يمثلوا اي اساءة لها كما مثلها وجسدها المذكورين سلفاً، والذي غدروها ، وطعنوها في الأماكن القاتله..!!


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس