كهرباء عدن.. عنوان فشل أو نجاح لملس

الخميس 17 سبتمبر 2020 - الساعة 12:23 صباحاً

 

الكهرباء في عدن هي عنوان فشل أو نجاح محافظ عدن الأخ/ أحمد حامد لملس.

وأن أيّ دعم أو عرقلة لعمل الرجُــل يمكن أن نلتمسه بوضوح من خلال بوصلة تحسن هذه الخدمة أو تدهورها، والذي يبدو أن شوكة مؤشر تحسُّـن هذه الخدمة تشير إلى أسوأ ما يكون - وأن التحسن المنتظر لا يزال بعيد المنال بفعل فاعل-.

 

مما يعني بالضرورة أن الدعم المفترض أن يتلقاه لملس من الجهات الإقليمية والداخلية التي هي ملزمة بتقديمها هو دعم شبه معدوم -إن لم نقل معدوما نهائيا- وأن العرقلة وإفشال مهمة المحافظ هي سيدة الموقف.

 

والعنوان الأبرز لهذا الوضع اعتقاداً من تلك الجهات أن إفشاله سيكون افشالا للجهة التي يمثلها ولمشروعها (الانتقالي الجنوبي).

 

وما نسمعه عن فتات الوعود ليس أكثر من مسكنات آنية تقوم بها تلك الجهات خشية من تفجر غضب شعبي بوجهها، خصوصا وأن هذه الوعود تتحدث عن مجالات أقل أهمية من خدمة الكهرباء، وأقل أولوية بالنسبة لخدمة الماء والمرتبات التي يتم المساومة بها بطريقة مثيرة للاشمئزاز.

 

وحتى هذه الوعود على هزالتها لم نرَ منها حتى الآن أكثر مِـن صخب إعلامي وأحجار مشاريع تم نصبها أمام عدسات التصوير!

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس