خبر زلج ..فهد القرني ... وأمثاله كثير!

الاحد 24 يناير 2021 - الساعة 08:52 مساءً

 

لا اسطر جديدا بالتأكيد اذا قلت ان الخلاف في المواقف ووجهات النظر شي طبيعي بل ويعتبر احد نواميس الحياة فقد سبق واختلف الناس حتى على أنبياء ورسل.

 

 المهم في الامر كيف نعكس التباين بطريقة سليمة انطلاقا من احترامنا لمثل هذه السنن الحياتية. مستوى الوعي العام في المجتمع - اي مجتمع - بالتاكيد هو من يحدد اهمية مضامين التباين وجديتها وبالتالي طريقة التعبير عنه حرصا على تجاوز ماهو سلبي وارساء مايساعد على تطور المجتمع ونجاحه , وبما يقدم حاضر شعوب الارض على مانشاهده ونعيشه واقعا يوميا تعكسه نجاحات مانطلق عليها شعوب " االايفون" فيما نقدم انفسنا نحن شعوب المذهب والقبيلة والعرق على نحو ما تجذر في تفاصيل حياتنا من الصراعات والقتل والدمار الذي يطغى على مظاهر حياتنا اليومية,  حين فشلنا في تقبل الاخر والتعاطي الايجابي مع المختلق.

 

مكب القمامة " فهد القرني " عكس حقائق هذه الاوضاع على نحو جلي , وترجمها بشكل اقرب لصورة فوتوغرافية عكست تفاصيل المشهد عما نحن فيه من قلة الحياء وانعدام الذوق العام واحترام النفس,  حين تفوه بتلك الجمل القذرة والتي لم يكن هناك اي داعي لايرادها ـ كان بإمكانه طرح وجهة نظره حول الانتقالي بعيدا عن ذلك السفه , وحصره في الجوانب السياسية والاجتماعية والوطنية ودون ذلك القدر من الابتذال والرخص.

 

نحن نعلم مسبقا انه عضو في تجمع الاصلاح وبالتالي لم يكن بحاجة لتأكيد انتماءه كما بدا في تسجيل الفيديو السيء ولغته البذيئة.

كان بإمكانه القول ان الانتقالي باع نفسه للامارات وما يعتقده في هذا الجانب,  لكن ماعلاقة النساء والعرض عموما بهذا الموضوع..

قلة حياء وسخف لاحدود له ولا يضاهيه سوى مايبدر عن " العديني " زميل عضويته الاصلاحية .. كم كنت بليدا ياهذا الزبالة.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس