عن العديني مرة اخرى!

السبت 10 ابريل 2021 - الساعة 06:51 مساءً

 

 

عبد الله العديني - الاساءة للدين والعقدة الاجتماعية - من يقدم الدين بتلك الطريقة المشوهة والمسيئة لتعاليمه وقيمه.

 

عبد الله العديني , مشوه الشكل والمضمون والانتماء السياسي , هو عضو قيادي في تجمع الاصلاح وممثل له في مجلس النواب .

 

ظهر العديني في كل ما يصدر عنه من التهريج كرجل دين متطرف , لا يتجاوز اهتمامه من السرة ومنزل وسفاسف الأمور اليومية اذا ماقورنت بحجم مايطال المحافظة والبلاد عموما.

 

الناس في حرب وحصار ودمار يومي لبنية المدينة, وجوع وفقر وانعدام للأمن وما يترتب على الوضع العام المنيل, والعديني مشغول ومهتم بالحشوش على "المكالف " ايش لا بسات وليش يضحكين وايش يأكلين وكيف يمشين, عقدة يعلم الله ايش وراءها وايش مصدرها... هكذا يقدم نفسه وهكذا ننظر له.

 

لكنني اعتقد ايضا ان الأمر يتجاوز هذه النظرة الى ماهو ابعد , اذ نُظر للأمر من زاوية اخرى ايضا.

 

كون الرجل عضوا في الاصلاح, فأظن ان مايصدر عنه يأتي نتاج لتوجيهات حزبه, فالاصلاح لا يريد ان يقدم نفسه بأنه ضد الفعاليات والنشاط الشبابي, وانه لايمانع من اقامة الاحتفالات وعرض الافلام وغيرها من الانشطة العامة, وبالتالي فهو في اعتقادي من يوجه العديني بالقيام بمثل هذه المهام نيابة عنه والتحريض ضدها وضد القائمين عليها.

 

ولو كنت مخطئا في مثل هذ الطرح, فلماذا يسكت الاصلاح عن مايبدر من هذا العاهة, ولا يقوم بفصله من الحزب وعدم تمكينه من مايكرفون ومنبر الجامع, حتى لا يكون بما يبدر منه من سخافة القول وتفاهة المواقف تعبيراً عن مواقفه ?!


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس