الصوم والصيام 

الاثنين 12 ابريل 2021 - الساعة 11:14 مساءً

 

 

تصلني رسائل كثيرة تقول اليوم الاثنين اخر يوم من شعبان وغدا الثلاثاء اول يوم من رمضان ، والصيام يعني الامتناع عن الأكل والشرب وهذا مرتبط بزمن وهو شهر رمضان وفي هذا الأمر فنحن صائمون خلقه من ست سنوات بمعنى صائمون ستة أشهر لقدام..

وبالنسبة للصوم فهو يعني الامتناع عن الكلام الغير حسن والغير لائق ، بمعني ان الصوم هو قول الحق دائما وهو اضعف الايمان، فالصوم غير مرتبط بزمن بل هو دائم ، وللتفريق بين الصوم والصيام قال تعالى مخاطبا مريم بنت عمران عليها السلام ﴿ فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا ﴾ 26 مريم 

ولاترادف في القران الكريم ، بمعنى ان الصيام شيء والصوم شيء اخر. 

 

 اذن لدينا نوعان من الصيام صيام المعدة وهو زمني ، وصوم اللسان و يجب ان يكون دائم في سلوكنا اليومي، ولابد ان يترافق الصوم مع الصيام دائما ، ولكن ليس من الضروري ان يترافق الصيام مع الصوم دائما. ولتكن هذه الحكمة عنوان حياتنا بشكل دائم تقول الحمكة (خير الناس من كف فكه وفك كفه، وشر الناس من فك فكه وكف كفه)

 

لكن على العموم ليس لدينا في هذا الوضع المعفن الا طول اللسان في قول الحق فهي الرصاصة التي نملكها ، مع ذلك اقول لا توجد كلمات لائقة لكي نقولها للحوثي او الشرعية.

دمتم بخير ورمضان كريم. 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس