العديني ...عاهة إضافية في تعز!

الجمعه 23 يوليو 2021 - الساعة 06:55 مساءً

المهرجان الثقافي السنوي الرابع الذي اقيم في قلعة القاهرة بتعز , عكس حاجة سكان المدينة للترفيه عن النفس في ظل حصار مطبق على المدينة من جهاتها الأربع .. شمال وشرق ، من قبل الحوثيين وجنوب وغرب من قبل جماعة الحيض والنفاس, الى جانب بلاطجتها وعيال سوقها من القتلة والمجرمين وسرق الاراضي ونهب البيوت.

 

ذلك العدد الكبير من الحضور من النساء والرجال ذكرنا بالحالة المدنية للمحافظة والتي بتنا نفتقدها كثيرا , في ظل الثقافات الوافدة علئ المحافظة بداء بربط السماطة في مؤخرة  الرأس , مرورا بثقافة الشاص والطقم وانتهاء بثقافة " هات البتاقة ". 

 

القمامة الناطقة " عبد الله العديني كعادته " ام يروق له هذا المشهد الثقافي وتلك المشاركة اللافتة من قبل نساء المدينة.

 

كعادته لم يلفت نظره شيء غير مشاركة " المكالف " في المهرجان وتجريمه لهذه المشاركة الفاعلة من قبلهن.

 

لم يلفت نظره ماتقوم به جماعته من إرتكاب للجرائم .. ومن نهب للاراضي ونصب وفوضى وكل مايجري في المحافطة من تطاول على الناس وافساد لقيم الحياة العامة.

 

لم يتطرق لما يقوم به زوج ابنته " سالم الدست " وابناء المتحكمين بمصير المساحات الواقعة تحت سيطرتهم وامرتهم وذلك الكم من البلاطجة والسرق والقتلة .

 

متى سيغادر هذا الرجل ثقيل الدم إيلاء هذه المواضيع الهايفة هذا القدر من الاهتمام .. الحالة حالة وهو مشغول بلبس المكالف  وطريقة سيرهن وحديثهن وجلوسهن ... ماذا ارتكبنا ياربي لنعاقب بوجود هكذا قمائم وهذا القدر من البشاعة في الشكل والمضمون والاهتمامات الخارجة عن حاجة اللحظة التاريخية وحاجة الماس?!


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس