من نهم الى الجوف إلى البيضاء الشرعية توزع الهزائم للجبهات

الجمعه 17 سبتمبر 2021 - الساعة 07:49 مساءً

من نهم الى الجوف، فالبيضاء، وحتى تخوم بيحان شبوة، تتوالى الانتكاسات. كأن الشرعية توزع الهزائم على مختلف الجبهات.

 

في الأثناء، تعيد الشرعية الخارطة العسكرية الى ما كانت عليه في ٢٠١٦. يحدث ذلك، ليس بسبب نقص الكادر البشري، أو قلة الأسلحة، ولا حتى نتيجة غياب الإرادة لدى الجنود في الميدان، إنما لغياب القيادة الحقيقة التي تعي أهمية وخطورة المرحلة.

 

تفرط الشرعية بكل المكاسب الميدانية التي حققت بفعل سيول من الدماء والتضحيات على سبيل طريق الوصول الى العاصمة صنعاء واستعادة الجمهورية، لا من أجل إعادة المعارك الى بيحان ولودر وأبوب مأرب، بدلاً من المواجهات في محيط قاعدة الديلمي الجوية، وإعلان عن عملية عسكرية لاستعادة معسكر الصمع وألوية الصواريخ ومعسكر الصباحة.

 

بالنسبة للقيادة العسكرية، تغيرت الأجندة وقائمة الاعداء. الواضح لم تعد ميليشيات الحوثي عدوًا رئيسياً إنما ثانويًا، وكل هذه الانتكاسات تراها عادية ولا مشكلة فيها، وإن كانت غير ما نقول,هل حققت فيما حدث في نهم والجوف وحاسبت المسؤولين عن ذلك، ولم تسمح بتكرارها؟ 

 

وكل انتكاسة تفتح شهية ميليشيات الحوثي الارهابية اكثر، وتحطم معنويات الجنود على الأرض، أما الضباط فليس لديهم معنويات اساساً ولا حتى حس وطني، نتحدث هنا عن الغالبية، وهناك ضباط وطنيين، لكن الغالبية تطغى، وتتحكم بالقرار سيما اصحاب الرتب العليا.

الكارثة التي تنتظر البلاد فادحة، والأيام الصعبة لم تصل بعد.

 

▪︎ من صفحة الكاتب على الفيس_بوك


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس