مينا موكا .. رئة تعز التي لا تعمل

الخميس 25 نوفمبر 2021 - الساعة 09:29 مساءً

بالرغم من جهوزية مرساه لإستقبال السفن التجارية ميناء المخا يتعرض لتهميش متعمد  وعزوف عن العمل فيه والكف عن اعادة تشغيله رغم اعلان الحكومة صلاحيته لاستقبال السفن التجارية

 

ميناء موكا التأريخي  يتعرض لحرب ممنهجه ليس من قبل جماعة الحوثي فحسب بل ايضا من اطراف يفترض ان تكون هي المسارعة لإعادة تشغيله وتخفيف معاناة المواطنيين المحاصرين واستخدامه في عملية التنمية الاقتصادية ويعود للخزينة بالنفع المادي فالمخا هي رئة تعز ولن تتعافى ورئتها واقفة عن العمل .

 

الميناء يا سادة مهم للجميع للتاجر وللمواطن وللسلطة المحلية  ايضا فعبره تصل السلع الغذائية والمواد الاغاثية وشحنات النفط اللازمة وبه تختصر المسافة والجهد والمال ايضا حيث تقل سعر التكلفة المضافة على السلعة التي كانت تضاف على كاهل المواطن نتيجة بعد المسافة بين تعز وعدن وايضا الاتاوات التي تدفعها القاطرات بداية من طور الباحة ثم اللواء الرابع ٱخوان مسلميين في رأس نقيل العبد مرورا بنقط  عدة حتى يصل الى المخازن في تعز  وكل هذا المبالغ المدفوعة تضاف للسلعة التي يضطر المستهلك لدفعها..

 

 كانت حجتهم بداية ان المقاومة الوطنية هي العائق لوجودها فيه والآن وبعد مضي ما يقارب السنة لخروجهم منه لا زال معطل عن العمل..

 

ميناء المخاء حال عاد للعمل سيخدم أكبر كتلة سكانية في اليمن والمتركزة في محافظتي إب وتعز المحاصرة من قبل الحوثي منذ سنوات طويلة وسيعمل على انعاش الاقتصاد ورفد الخزينة العامة للدولة وسيتم نقل المواد الغذائية والاغاثية عبره الى هذه المحافظات وايضا المشتقات النفطية.

 

لكن يبدو ان هناك تطابق في التوجه والسلوك ووجهات النظر ايضا بين مسؤولي الشرعية والحوثييين حول ضرورة تنويم الميناء .

 

 

وسبق وذكرت وسائل اعلامية عدم ارتياح ميليشيا الحوثي لتلك الخطوة، وقد ابلغ مندوب الحوثيين حمود الموشكي الأمم المتحدة عن تحفظات بخصوص ما قاله من أن الميناء يستخدم في زعزعة أمن الملاحة البحرية ونقلت ايضا زعم رئيس فريق الحوثيين في اللجنة  يومها، ان الميناء الذي كان عاد الى العمل بشكل محدود، يستخدم "كمحطة وصول لمختلف أنواع الأسلحة والمتفجرات والألغام.

 

وكان يفترض ان يكون رد الشرعية على هذه المزاعم بالشروع في عملية التشغيل او بالمقابل تجميد اتفاقية ستوكهولم واستئناف تحرير الحديدة وموانئها، وهذا هو الرد العملي والمنطقي لإي تهديد على ميناء المخا لو كانوا يرون ذلك.

 

لكن يبدو ان الشرعية ترى عدائها لرفاق السلاح (المقاومة الوطنية) اقوى من عدائها للحوثي ولربما يكون الحوثي عدو ثانوي لا اساسي ولا يندرج في سلم اولوياتها


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس