" أحزاب ونقابات الحالمة " بين خيارين !

الاحد 26 مايو 2024 - الساعة 08:55 مساءً

في ظل وضوح الفشل وتمادي الفاشلين وتواصل العبث وتمكن العابثين وإستفحال الفساد و هيمنة " منظومة الفساد " وتغول الفاسدين وتجار الحروب والانتهازيين، وفي ظل تفاقم  الازمة الاقتصادية والمالية وما يشوب سوق المال والصرافة من عبث وتلاعب وفساد و صفقات وعمولات ومع تدهور الريال و تصاعد السعودي والدولار وارتفاع الاسعار،وغياب الرقابة وفساد الإدارة وجشع التجار واستمرار سياسات وممارسات التجريع والتجويع والافقار والإذلال ورفع الأسعار والمتاجرة بالخدمات والتلاعب بالغاز والمشتقات والعبث بالايرادات والتوسع في  الجبايات 

 

 في ظل ذلك وفي ظل الحالة المزرية التي وصلت إليها  "الحالمة " ووصل إليها سكانها المنكوبين.. ووصول الحال إلى درجة يصبح معها الصمت عار وجريمة سيكون له عواقب وتداعيات وخيمة.., ويصبح معها تغير أو إزاحة  " منظومة الفساد " كاملة أمر حتمي لا مفر منه ولاخيار سواه , وتصبح معها الأحزاب والقوى السياسة والنقابات والاتحادات والتكتلات والمجالس النقابية أمام.خيارين لا ثالث لهما..

 

فأما أن تفيق من سباتها وتخرج من بياتها الطويل ومن حالة الاستكانة والمهادنة وتغادر مربع الصمت، وتحدد موقفها اليوم بشجاعة و شفافية ووضوح وتستعيد دورها وتقوم بواجبها وتكون مع الناس ومع المواطنين ومع البسطاء والمسحوقين والمطحونين، وتستعيد ثقتهم وتقوم بدورها في الدفاع عنهم وعن حقوقهم وخدماتهم وخبزهم ولقمة عيشهم...وأما أن تكون مع منظومة الفساد ومع الفاسدين والفاشلين والانتهازيين وتجار الحروب ....                             

#الصمت_عار

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس