استئصال خرافة البطنين هي السلام الحقيقي

الاحد 07 يناير 2018 - الساعة 12:55 صباحاً

لقد أطلت علينا مليشيات الحوثي  بوجهه القبيح وسحنته الكئيبة ، تلك المليشيات التي تستهدف الاروح البريئة ، هي افة العصر واخطر ما يهدد المدنية والحضارة ، لأنها تحمل مشروع رجعي كهنوتي متخلف لا يتناسب مع العصر الحديث ، كما أن هذا المليشيات تتصف بالنذالة والعشوائية والانسحاق تحت أقدام شهوة القتل ، مليشيات تحمل العداء للحياة ورفض الادب والعلوم والفنون والعبث بالاديان وتشويه تعاليم السماء ، ان تلك الجماعة ليست دينيه بالمعنى الروحي والاخلاقي ولكنها جماعات ضلت الطريق وهوت في مستنقع الخرافات .

الجميع يدرك بأن مليشيات الحوثي مليشيات إرهابية خارجة عن النظام والقانون ولا تؤمن بالمساواة ، بل تعتقد بأنها  متميزه عن باقي الناس ...! نعم انها متميزه بالقتل والدمار ونهب الأموال تحت غطاء ديني ومسيرة قرانية بأفعال شيطانية .

عن أي سلام نتحدث مع مليشيات كهنوتية..! وكيف يكون السلام مع من لا يؤمن بالسلام ، مليشيات الحوثي بينها وبين السلام الف سنه ضوئية .

 فقد خاض اليمنيين معارك عنيفة وشرسة مع مليشيات الحوثي من أجل استعادة الدولة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني ، والخروج من مناخ الحرب والصراع والمرض الفكري التي زراعتها مليشيات الحوثي داخل المجتمع اليمني .

ترميم الجراح وتحقيق الشفاء للجسد الاجتماعي لا  يكون في صناعة سلام مؤقت والجلوس على طاولة المفاوضات والحوارات وترحيل مشاكل جذرية أو تدويرها إلى أوقات أخرى ، بل يكون في استئصال ثقافة الولاية أو ما يسمى بالحكم بالبطنين ، وبعدها يمكن التحدث عن السلام والتسامح والتعايش .

 

للاشتراك في قناة " الرصيف برس " على التلجرام.

إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://telegram.me/alraseefpress


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس