معين عبدالملك رجل المرحلة

الخميس 18 أكتوبر 2018 - الساعة 02:17 صباحاً

تسأل الكثيرون عن سبب تكليف الدكتور معين عبدالملك رئيس مجلس الوزراء ،واختيار الرئيس لرجال من داخل الحكومة لمنصب رئيس الوزراء الجديد ...!

ثلاثة رؤساء وزراء اختارهم الرئيس هادي منذ بداية الانقلاب بدأ بالأستاذ خالد بحاح الذي جاء بعد اتفاق السلم والشراكة خلفا للاستاذ محمد باسندوة ،

تكرر الأمر مع الدكتور أحمد عبيد بن دغر الذي جاء لرئاسة الحكومة خلفًا لـ"بحاح"، وكان يشغل منصب نائب رئيس الوزراء و وزير الاتصالات في حكومة الوفاق الوطني ، وظل في منصبه مع حكومة باسندوة

اختار الرئيس هادي للمرة الثالثة، وكلف الدكتور معين عبدالملك رئيس مجلس الوزراء ، حيث كان يشغل منصب وزير الأشغال في حكومة بن دغر .

اختيار الدكتور معين عبدالملك رئيس للحكومة لم يكون اختيار عشوائي ، لأول مره يتم اختيار شخص لديه صفحات بيضاء و يمتلك الخبرة والقدرة على إدارة الحكومة .

الشخص المناسب في المكان المناسب ، الدكتور معين عبدالملك لديه ميزتان الأولى أنه متوسط العمر بين الشباب والشيوخ، والثانية أنه حقق نجاحات ملحوظة داخل وزارته ، كان يعمل بصمت ويحقق نجاحات كثيرة على أرض الواقع .

عندما يذكر اسم الدكتور معين عبدالملك تفتح تلك الصفحات البيضاء ويذكر تلك النجاحات التي حققها في ظل هذا الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد .

الدكتور معين عبد الملك رئيس الوزراء لم يأتي من مقر الاحزاب السياسية او من مجلس المشائخ او من غرف الفنادق او من جماعة طائفية ، بل جاء من ميدان العمل ، فهو شاب مؤهل وقيادي مستقل ، كان له ظهور كبير في مؤتمر الحوار الوطني ،ويعد مهندس الدستور الاتحادي الجديد الذي يؤسس لدولة اتحادية حديثة .

من الصعب أن يأتي رئيس الدولة برئيس حكومة لم يكن وزيرا سابقا ولا يعرف شيئًا عن الملفات الموجودة، ومن الأفضل أن يكون من الحكومة نفسها نظرا لإلمامه بالخبرات الوزارية ومعرفة السياسة الداخلية والخارجية .

مرحلة صعبة جدا أمام دولة معالي الدكتور معين عبدالملك ، فالانقلاب والحرب قد تركت خلفها حمل ثقيل .

عندي أمل كبير بالدكتور معين عبدالملك لان رجل المرحلة ولديه القدرة في التعامل مع كل الأزمات التي تمر بها البلاد .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس