حراك شعبي في شبوة لمواجهة تمدد الحوثي وخيانة الإخوان

الخميس 04 نوفمبر 2021 - الساعة 09:02 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

يتصاعد الحراك الشعبي في محافظة شبوة مع تزايد خطر تمدد مليشيات الحوثي الانقلابية في المحافظة بتواطؤ من قبل سلطة المحافظة الإخوانية.

 

وفي هذا السياق نفذ العشرات من أهالي مديرية عسيلان في محافظة شبوة اليوم وقفة احتجاجية طالبت بمحاكمة المتورطين في تسليم مديريات بيحان الثلاث لمليشيا الحوثي دون قتال، منددين بما اسموه العبث الذي تمارسه السلطة الإخوانية.

 

البيان الصادر عن الوقفة وأكد وقوف أبناء مديرية عسيلان إلى جانب دول التحالف العربي في محاربة قوى الإرهاب والتطرف ، مطالباً بسرعة تنفيذ اتفاق الرياض قبل تسليم ما تبقى من مديريات محافظة شبوة للمليشيا ، وضرورة عودة النخبة الشبوانية كونها صمام امان للمحافظة ،

 

وندد البيان بما وصفه بالعبث الذي تمارسه السلطة المحلية في المحافظة ممثلة بحزب الإصلاح، ومحاربتها أبناء المحافظة ومطاردتهم والزج بهم في السجون جراء مطالبتهم بحقوقهم المشروعة.

 

وأدان البيان الاعتداءات المتكررة من قبل سلطة الإخوان على مخيمات الاعتصامات السلمية في مديريات المحافظة التي تطالب بتحسين الأوضاع على كافة الأصعدة، مطالباً بالأفراج عن المعتقلين من أبناء المحافظة خاصة والجنوب عامة الذين يقبعون في سجون مليشيات الإصلاح.

 

كما استنكر البيان قيام مليشيات الاخوان مؤخراً بالاعتداء على معسكر العلم واستهداف المنتسبين لهذاء المعسكر من أبناء المحافظة ونهب كل محتوياته وبيعها أغلبها في الأسواق وتقاسم بعضها بين قيادات وافراد المليشيات.

 

وختم البيان بتوجيه دعوة الى أبناء مديرية عسيلان بالوقوف وقفة رجل واحد أمام التحديات التي تواجهها المديرية والمحافظة بشكل عام.

 

وفي إطار الحراك الذي تشهده المحافظة ، عاد الشيخ القبلي البارز عوض محمد بن الوزير العولقي، اليوم الخميس إلى مديرية نصاب، بعد غياب خارج اليمن، استمر 6 سنوات. 

 

وقالت مصادر محلية بأن المئات من أبناء المحافظة احتشدوا لاستقبال الشيخ عوض الوزير سلطان قبيلة العولقي، في نصاب ، التي جاءت بعد دعوة أطلقها لعقد لقاء تشاوري لأبناء شبوة، على خلفية تسليم تنظيم الإخوان مديريات بيحان غربي المحافظة، لمليشيات الحوثي.

 

ويهدف اللقاء إلى توحيد قبائل شبوة ورص الصفوف لمواجهة تداعيات خيانة تسليم بيحان، وكذا للتصدي لمؤامرات جديدة تهدف إلى تسليم المزيد من مناطق المحافظة للمليشيات الحوثية.

 

حيث كشفت مصادر محلية بأن مليشيات الاخوان انسحبت مساء الأربعاء، من منطقة عكدة العلم الواقعة على أطراف مديرية عسيلان، وهي إحدى مديريات بيحان الثلاث التي سلمتها لمليشيا الحوثي دون قتال، خلال سبتمبر الماضي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس