بالدولار .. أمن الإخوان بتعز يبتز المحلات التجارية تحت ذريعة نصب كاميرات مراقبة

الاثنين 29 نوفمبر 2021 - الساعة 10:53 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " حقيقة إعلان إدارة الأمن بتعز والخاضعة لسيطرة جماعة الإخوان عن تدشين المرحلة السادسة من نظام التحكم المرئي عبر كاميرات المراقبة.

 

وأشارت المصادر الى إعلان إدارة الأمن يوم أمس الأحد عن تدشين المرحلة السادسة والتي استهدف منطقة صينة والمرور وجولة الحصب بتركيب ٢٦ كاميرة مراقبة حديثة.

 

وأوضحت المصادر بان إدارة الأمن استغلت المشروع للقيام بعملية ابتزاز مالكي المحلات التجارية وتحمل تكاليف شراء هذه الكاميرات ، برغم اعترافها بان المشروع جاء بتمويل من منظمات محلية.

 

وبحسب الخبر الرسمي لإدارة الأمن ، فقد أشاد مدير الأمن العميد منصور عبدالرب الأكحلي بـ "جهود منظمة أجيال بلا قات التي مولت المشروع في مرحلته السادسة عبر منظمة سياق للتنمية".

 

وقالت المصادر بإن إدارة الأمن فرضت على كافة المحلات التجارية بمدينة تعز دفع مبلغ (100) دولار امريكي أي ما يعادل 150 الف ريال يمني على كل محل ، بذريعة تركيب كاميرات مراقبة، وتقوم بتركيب كاميرا واحدة فقط تغطي بها عشرات المحلات برغم اخذها قيمة كاميرا عن كل محل  .

 

وأشارت المصادر إلى ان إدارة الأمن فرضت دفع هذا المبلغ رغم ان غالبية المحلات التجارية قامت بتركيب كاميرات مراقبة في محلاتهم في وقت سابق جراء الانفلات الأمني الذي تعيشه المدينة منذ سنوات.

 

مضيفة بإن إدارة الأمن قامت باحتجاز العشرات من مالكي المحلات التجارية الذين رفضوا دفع المبلغ ، واجبرتهم على التعهد بدفعه بعد تهديدها بإغلاق محالهم التجارية.

 

ولفتت المصادر الى ما تضمنه خبر إدارة الأمن من إشادة الإخواني منصور الأكحلي بـ "تفاعل القطاع الخاص وأصحاب المحال التجارية " ، في محاولة لتصوير الابتزاز الذي تعرضوا له بأنه مبادرة ذاتية منهم.

 

المصادر اشارت الى توجه إدارة الأمن بابتزاز المحلات التجارية في مدينة تعز ، حيث أكد الأكحلي بأن إدارته " تبذل جهوداً كبيرة لتوسيع النطاق الجغرافية للمشروع ليشمل مدينة تعز بالكامل".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس