احتفاء إخواني بقرصنة مليشيات الحوثي للسفينة الإماراتية "روابي"

الاثنين 03 يناير 2022 - الساعة 10:09 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

 

you33


 

 

في الوقت الذي لاقت فيه حادقة قرصنة السفينة الإماراتية "روابي" من قبل مليشيات الحوثي إدانة واسعة رسمياً من قبل الحكومة وعدد من الدول ، الا أن الحادثة لاقت ترحيباً ملحوظاً من قبل إعلام وناشطي جماعة الاخوان.

 

حيث نشرت عدد من المواقع الإخبارية الاخوانية ، تقارير إعلامية أظهرت احتفائها بالحادثة واستغلالها لمهاجمة التحالف العربي عبر الزعم بأنها صفقة تسليح للحوثي.

 

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي اظهر عدد من القيادات الإعلامية الاخوانية البارزة فرحتها بالحادثة ، وذهب البعض الى الإشادة بما قامت به مليشيات الحوثي بالسطو على السفينة والسيطرة عليها.

 

الإعلامي الإخواني انيس منصور أعاد نشر التصريح الخاص بناطق مليشيات الحوثي المدعو يحيى سريع ، ساخراً من بيان التحالف الذي قال بان السفينة تحمل معدات طبية بالقول : "سلاح متطور وضخم لا يوجد شيء اسمه معدات طبية" ، مقدماً مباركته لجماعة الحوثي للاستيلائها على السفينة. 

 

في حين غرد الإعلامي الاخواني مختار الرحبي قائلا: "‏هدية إماراتية وصلت للحوثيين سفينة شحن تحمل أسلحة ومعدات عسكرية سعودية كانت في سقطرى وفي طريقها الى السعودية تم اختطافها من مليشيات الحوثي بالقرب من الحديدة .

 

القيادي الإخواني والصحفي بقناة الجزيرة سعيد ثابت علق على الحادثة بشكل ساخر بالقول : حكاية البحر.. من "إعادة تموضع" إلى "شحنة متواضعة" ، في اتهام للتحالف بدعم مليشيات الحوثي بالسلاح عبر السفينة.

 

هذا الاتهام كرره الصحفي الإخواني عامر الدميني الذي علق على الحادثة بالقول :هل نحن أمام تعاون سعودي إماراتي لإمداد الحوثي بالسلاح أم ماذا؟ أم أن السفينة أعادت تموضعها في الحديدة بدلا من جيزان؟.

 

هذا الاحتفاء والسخرية من قبل نشطاء وإعلام الإخوان ، اعتبره مراقبون دليلاً على مدى الانسجام بين جماعتي الحوثي والإخوان وتوافقهما على أهداف مشتركة وعلى رأسها استهداف التحالف العربي.

 

وأشار المراقبون الى ان اتهامات الإخوان للتحالف بالتواطؤ مع مليشيات الحوثي ومدها بالسلاح ، هي محاولة يائسة لاخفاء جرائم الجماعة وخيانتها في الجبهات وتسليمها للحوثي بكامل أسلحتها كما حصل في نهم والجوف.

you2_1


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس