وفاة المناضل عبدالله عبدالعالم القائد الأسبق لقوات المظلات في الجيش اليمني

الجمعه 14 يناير 2022 - الساعة 08:40 مساءً
المصدر : الرصيف برس - القاهرة

 

you33


 

اعلن في القاهرة اليوم الجمعة عن رحيل المناضل اليمني الكبير عبدالله عبدالعالم عضو مجلس قيادة الدولة واحد رجالات الحركة التصحيحية التي قامت في يونيو من العام ١٩٧٤م  بقيادة الرئيس اليمني الأسبق الشهيد ابراهيم محمد الحمدي والقائد الأسبق لقوات المظلات (قوات النخبة في الجيش اليمني) بين عامي 1970 - 1978م.

 

والفقيد الكبير عبدالله عبدالعالم من القيادات اليمنية التي تعرضت للظلم والاضطهاد،  من قبل نظام الرئيس علي عبدالله صالح، وتم نفيه إلى خارج اليمن بعد أن دبر له النظام تهمة كيدية في مايو من العام 1978 فيما بات يعرف بأحداث الحجرية التي تم على إثرها اغتيال عدد كبير من مشائخ الحجرية من قبل نظام صنعاء حينها واتهام عبدالله عبدالعالم بارتكابها وهي التهمة التي نفاها  الكثير من شهود تلك المرحلة الذين تعرضوا لاحقا لعمليات تصفية واخفاءات قسرية.

 

وكان الدافع من وراء نفي عبدالله عبدالعالم التخلص من رجالات الشهيد ابراهيم الحمدي الذي اغتيل في 11 اكتوبر عام 1977م في ابشع عملية اغتيال سياسية شهدها اليمن. 

 

وكان عبدالعالم من أبرز الشخصيات المقربة من الشهيد الحمدي والذي اتخذ مواقف معلنة وغاضبة عقب اغتيال رفيق دربه، الأمر الذي اقلق نظام صنعاء المتورط بعملية الاغتيال فسعى  للتخلص منه، بعد أن غادر عبدالعالم من صنعاء الى تعز.

 

وعلى الرغم من المحاولات المتكررة التي بذلها التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري - الذي ينتمي اليه عبدالعالم - لمعالجة موضوع عبدالعالم وإعادته إلى أرض الوطن إلا أن نظام صالح كان يعيق ذلك باستمرار.

 

وعاش الراحل الكبير عبدالعالم في منفاه بسوريا لنحو ثلاثة عقود قبل ينتقل إلى القاهرة خلال العقد الأخير من حياته.

 

وقوات المظلات فصيل عسكري في الجيش اليمني تكون من سلاح المظلات و سلاح الصاعقة و مدرسة المظلات و مدرسة الصاعقة في العام 1970 ،حيث قام القائد العسكري آنذاك عبدالله عبدالعالم بتوحيدها و أصبح قائداً لها من 1970 إلى 1978. 

 

وكانت القوات الوحيدة من نوعها المتواجدة في شبه الجزيرة العربية، "رفعت شعار الجيش للحرب و السلم و الإعمار"

 

 ليعرف عنها بالقوات التي تبني بيد وتقاتل باليد الأخرى دفاعاً عن الثورة والجمهورية والتقدم والتطور والتنمية و التطوير، لما يتميز به قادتها وافرادها من اللياقة و التدريب العالي و الحرفية .

 

ولعبت دور كبير في البناء وشق الطرقات و حفر الآبار و بناء المدارس في كل المناطق اليمنية و الدفاع عن اليمن

 

تم تصفيتها والقضاء عليها بعد اغتيال الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي وملاحقة قياداتها وتدميرها بشكل ممنهج ونفي قائدها عبد الله عبد العالم إلى جنوب اليمن ومن ثم سوريا والقاهرة.

you2_1

صالح الجعوفي الردفاني

2022-January-15

لا ادري لماذا تم تجاهله كل هذه السنون من قبل الاعلام اليمني المعارض لعفاش وايضا الاعلام العربية ك الجزيرة والعربية والحدث وغيرها من الاعلام ك الحرة وروسيًا اليوم والفرنسية وغيرها من القنوات


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس