بعد السيطرة على الجفرة بالعبدية.. قبائل مراد : شجاعة وصمود العمالقة مكنها من استعادة راية النصر بمرحلة صعبة ومعقدة كان يعيشها الوضع العسكري بمأرب

الاربعاء 26 يناير 2022 - الساعة 07:52 مساءً
المصدر : الرصيف برس - مارب

 

you33


 

 

حررت قوات ألوية العمالقة الجنوبية والقبائل المساندة لها، اليوم الاربعاء، مناطق حيدور والجفرة أولى مناطق مديرية العبدية بمحافظة مارب.

‏‎

وقالت مصادر ميدانية، بأن ألوية العمالقة وقوات الجيش والقبائل تمكنوا من تحرير عقبة ملعاء الاستراتيجية بعد هجوم عسكري واسع ومحاولت المليشيات تفجير الجسور والطرقات لاعاقة تقدمها.

 

وتمثل هذه التقدمات في المناطق أهمية استراتيجية كونها الرابط بين مديرية الجوبة وحريب ومنها إلى محافظة شبوة كرابط بها مع محافظة مأرب يتوسطها الطريق الاسفلتي.

 

واشارت المصادر بأن السيطرة على عقبة "ملعا" يعطي سيطرة نارية على الجوبة والطريق المؤدي من حريب إلى معسكر ام ريش وقطع أحد شرايين الإمداد لجبهة جنوب مأرب.

 

 

 

وبحسب خبيراء عسكريين فقد باتت أبواب الجوبة امام اعين ألوية العمالقة والسيطرة على الجوبة تعني تحرير مديرية جبل مراد والتوجه في اتجاه محافظة البيضاء وتأمين جبهة مأرب الجنوبية بالتزامن مع استعادة التباب السواد وادي ذنة اخر خطوط الاقتراب لجنوب مارب.

 

واعلنت قبائل مراد في محافظة مأرب ، اليوم في بيان صحفي وقوفها وتعهداتها إلى جانب العمالقة لقتال مليشيات الحوثي الانقلابية.

 

وياتي البيان الصادر عن قبائل مأرب عقب تحرير ألوية العمالقة مدينة حريب أمس أولى مديريات جنوب محافظة مأرب التي ينتمي جميع سكانها لقبيلة مراد والتي تخوض المعركة دفاعا عن ديارها وأراضيها.

 

وتستوطن قبائل مراد مديريات رحبة، الجوبة، وجزء من حريب، جبل مراد، ماهلية، فيما تسكن قبيلة بني عبد مديرية العبدية التي وصلت ألوية العمالقة إلى مواقع مطلة عليها جنوب مأرب.

 

ويعد إعلان قبائل مراد القتال بجانب العمالقة صفعة مدوية للحوثيين، وسيؤدي إلى انهيار الصفوف القتالية للمليشيات بشكل متسارع في عموم مديريات جنوب مأرب باعتبارها من أكبر القبائل المناهضة تاريخيا للمليشيات الإرهابية.

 

وقالت قبائل مراد، في بيانها "تقف قبائل مراد أمام الأحداث الأخيرة وما أسفرت عنه من انتصارات كبيرة تحققت على أيدي قوات العمالقة الجنوبية والتي كان آخرها تحرير مديريتي عين وحريب بفضل تضحيات وإقدام وشجاعة ومواقف العمالقة وانتصاراتهم ضد المليشيات الإرهابية".

 

وثمنت القبائل "المواقف الشجاعة العظيمة التي حققتها قوات العمالقة في تحرير مديريات شبوة ثم حريب وما قدمته من تضحيات لهذا النصر الكبير من قيادات فذة ونادرة وجنود أشاوس".

 

وأضافت أن شجاعة وصمود قوات العمالقة مكنتها من استعادة راية النصر في مرحلة صعبة ومعقدة كان يعيشها الوضع العسكري في مأرب.

 

وأوضحت قبيلة مراد أنها تنتظر تقدم قوات العمالقة كما أنها تقف جنبا إلى جنب في خندق القتال الواحد ذلك لتحرير مديريات قبايل مراد والعبدية وقانية وكل مديريات مأرب والبيضاء والجوف وباقي محافظات اليمن.

 

البيان الصادر عن قبائل مراد أشاد بالمواقف التاريخية للتحالف العربي بقيادة السعودية، كما ندد بالهجمات الإرهابية الحوثية الأخيرة على الأعيان المدنية في أبوظبي والمملكة.

 

 البيان دعا الجميع الى توحيد الصف والالتحام في معركة المصير المشترك لتحرير اليمن من "الشرذمة الحوثية" التي حولت اليمن إلى سجن كبير تمارس فيه كل صنوف الإرهاب.

 

مؤكداً عدم التسامح مع "كل من غدر بنا ووجه لنا طعنات في الظهر وهم يعرفون انفسهم جيدا"، إشارة لقيادات تنظيم الإخوان التي تهيمن على مسار معركة مأرب.

 

يذكر أن قبيلة مراد وعلى مدى 7 أعوام من الحرب قدمت أكثر من 3 آلاف شهيد من ابنائها في معركة التحرير ضد مليشيا الحوثي قبل أن يجتاح الحوثيون أراضيها في سبتمبر الماضي بخيانات إخوانية عقب صمود اسطوري في وجه التمدد الإيراني.

you2_1


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس