شائعات إخوانية وتحريض حوثي .. محاولات يائسة لإفساد المشهد في عدن

الاحد 17 ابريل 2022 - الساعة 10:24 مساءً
المصدر : خاص

 

سادت الأجواء السياسية حالة من التفاؤل بعد بدء وصول قيادات الدولة الى العاصمة المؤقتة عدن خلال الساعات الماضية مع ترقب وصول لرئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي.

 

حيث لاقت هذه الانباء إشادات واسعة من قبل اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين رأوا فيها مؤشرات على تغيير شامل في المشهد خلال المرحلة القادمة وتحسن للأوضاع في المناطق المحررة.

 

حالة التفاؤل والاشادة بعودة قيادات الدولة الى عدن سبقها حملة ضخ مكثفة لإشاعات استهدفت افساد المشهد في عدن ، بدأت مع مزاعم تم الترويج لها وهدفت بشكل واضح لاستفزاز الشارع الجنوبي في عدن قبيل ساعات من وصول الحكومة والبرلمان.

 

حيث روجت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي شائعات مصدرها الإعلامي الاخواني / انيس منصور زعمت وصول قوات تابعة لطارق صالح الى عدن وتوليها مهمة حماية قصر المعاشيق بدلاً من القوات الجنوبية التابعة للانتقالي ، في حين روجت حسابات حوثية بوصول قوات أمريكية الى المعاشيق.

 

هذه الشائعات دفعت بمجاميع من عناصر المقاومة الجنوبية بقيادة " ابومهتم اليافعي" الى الانتشار صباح اليوم ونصب عدد من النقاط في بعض مديريات عدن ، لتنسحب لاحقاً بعد تدخل قيادات أمنية وعسكرية تابعة للمجلس الانتقالي مع تبين كذب الشائعات الاخوانية.

 

وبالمقابل حاولت جماعة الحوثي من جهتها افساد المشهد بخطاب تحريضي استهدف قيادة المجلس الانتقالي ، وبرز ذلك من خلال تغريدات القيادي الحوثي محمد البخيتي الذي هاجم فيها الانتقالي وسخر من موافقته على عودة قيادات الشرعية الى عدن.

 

حيث غرد البخيتي ساخراً من قبول الانتقالي لوعود دول التحالف حول القضية الجنوبية، حيث زعم بان دول التحالف "لا تعرف الوفاء خصوصا وأن اطماعها تتركز في المحافظات الجنوبية وبالذات المناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة والجزر".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس