قادة جبهات تعز يطالبون المجلس الرئاسي بتغييرات جذرية تطال قيادة السلطة المحلية والجيش والأمن

الخميس 21 ابريل 2022 - الساعة 03:29 صباحاً
المصدر : خاص

 

طالب قادة جبهات التحرير بتعز من قيادة المجلس الرئاسي بتغييرات جذرية لما أسموها "رموز الفشل والسلبية" ممثلة بقيادة السلطة المحلية والجيش والأمن بالمحافظة.

 

ووجه قادة الجبهات رسالة مفتوحة الى المجلس الرئاسي أعلنوا فيها تأييدهم للمجلس ، ومطالبين في ذات الوقت بتصحيح كل الاختلالات وتصويب مسار الشرعية في استعادة الدولة وتفعيل المعركة لهزيمة ميليشيا الانقلاب الحوثية.

 

وتضمنت الرسالة عدة مطالب على رأسها "سرعة تغيير قيادة وزارة الدفاع ومحاكمة كل من تورط في تعطيل وترحيل المعارك أو توقيف وتسليم الجبهات ، ومن وسمح بإنشاء معسكرات خارج القانون ، ومن استوعبها  ودربها داخل معسكرات الشرعية ، مع إلغاء كافة المعسكرات التي تأسست خارج القانون.

 

قادة الجبهات شددوا في رسالتهم على حاجة تعز الى تغيير جذري وشامل "لكل رموز الفشل والسلبية "، وأضافوا :  تغيراتٍ  لا تستثني أحداً  ولا تحابي احد ، خمسة قراراتٍ  ستمثل انفراجه لتعز ، وستلقى ترحاباً وأصداء إيجابية  وتتمثل  في تغيير محافظ المحافظة ، وقيادة  المحور، ومدير الأمن وقائد الشرطة العسكرية ومدير الأمن السياسي.

 

قادة الجبهات جددوا المطالبة بتشكيل لجنة للتحقيق في أحداث الحجرية الثانية ، وما رافقها من اقتحام وبناء معسكرات وانشاء ألوية فيها خارج القانون ، ونهب اللواء 35  مدرع ، وتشريد أفراده وقياداته ، وتصفيتهم وتعقبهم .

 

مطالبين بإلزام المحافظ  / نبيل شمسان  بالخروج عن صمته ، أو مساءلته من قبل مجلس  القيادة عن هذه الأحداث وتحمل مسؤولياته الأخلاقية والتوضيح للناس بحقيقة ما جرى  ويجري ،  بحسب الرسالة.

 

وفي هذا السياق ، طالبت الرسالة بإلقاء القبض على قتلة الدكتور / أصيل الجبزي نجل العقيد / عبدالحكيم الجبزي ، والإفراج الفوري على مرافقي العقيد  / الجبزي المختطفين في السجن المركزي منذ سنتين وإطلاق بقية المحبوسين من القادة الميدانيين من اللواء 35 مدرع ، وتعويضهم التعويض العادل جراء ما لحق بهم من أضرارٍ ماديةٍ ومعنويةٍ ،  وكذا إطلاق كل المعتقلين على ذمة تصفية حسابات سياسية في السجن المركزي انتقاماً منهم  لمواقفهم.

  

كما طالب قادة الجبهات بمحاسبة كل من ارتكب جرائم القتل في المسراخ والحجرية ، ومقتحمي منزل المحافظ السابق/ امين محمود ونهبها ، ومقتحمي إدارة أمن جبل حبشي  وأمن الشمايتين ، ومنازل قيادة اللواء 35 مدرع ونهبها.

 

وطالب قادة الجبهات في رسالتهم بتنفيذ كل القرارات السابقة الخاصة بمسرح عمليات اللواء 35  مدرع ، وإخراج كافة قوات الحشد الشعبي المنتشرة في الحجرية وصبر ، وكذا ما يسمى باللواء الرابع مشاه جبلي بالاضافة الى لواء النقل الموجود في التربة بمسرح عمليات اللواء 35مدرع  

 

داعين الى رفع الوصاية عن القضاء وإحداث  تغيير حقيقي في مؤسسة القضاء ، وسرعة تمكين القضاة من مواصلة عملهم في سير الإجراءات القضائية بشفافية واستكمال التحقيقات في قضية قائد اللواء 35 الشهيد / عدنان الحمادي وكذ لك التحقيق في قضايا اغتيال جميع قيادة المقاومة الأوائل  ، ومحاكمة كل المتورطين في جريمة الاغتيالات ، وكشف من يقف وراءها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس