وسط دعوات لإقالتها .. سلطة ومحور تعز تبتز التجار بذريعة دعم الجبهات – وثيقة

الجمعه 22 ابريل 2022 - الساعة 02:07 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


كشفت وثيقة رسمية ومعلومات حصل عليها "الرصيف برس" عن قيام السلطة المحلية وقيادة المحور في تعز بالضغط على رجال الأعمال وإجبارهم على تقديم مبالغ مالية تحت لافتة دعم الجبهات.

 

واظهرت وثيقة رسمية حصل عليها "الرصيف برس" موجهة من قبل قائد المحور والوكيل الأول عبدالقوي المخلافي الى أحد التجار في تعز تطلب منه "دعم جبهات العزة والكرامة" بمناسبة حلول شهر رمضان عبر حساب خاص في البنك المركزي.

 

الرسالة تضمنت لغة تهديد وابتزاز مبطن من التجار لـ "دعم الابطال المرابطين في الجبهات" ، حيث أكد بأنه " دعمهم واجب ديني ووطني وفرض عين على كل مقتدر".

 

وبحسب مصادر "الرصيف برس" فان التجار في تعز تلقوا تحذيرات واضحة من تعرض مصالحهم للمضايقات من قبل سلطات المحافظة وقيادة المحور اذا لم يستجيبوا مع طلبها بدفع الأموال.

 

وأشارت المصادر الى أن ابتزاز التجار من قبل سلطات تعز يأتي رغم توقف الجبهات منذ سنوات ، في حين تعيش البلاد في ظل هدنة معلنة مع مليشيات الحوثي منذ الثاني من ابريل الحالي ولمدة شهرين.

 

وحول محاولة تبرير هذه الجبايات من قبل سلطات تعز وقيادة المحور تحت لافتة انها نفقات للأفراد في الجبهات في ظل انقطاع رواتب الجيش من قبل الحكومة ، سخرت المصادر من هذه المحاولة مذكرة بحجم الإيرادات التي تنهبها قيادة المحور باسم دعم الجبهات وتصل الى مئات الملايين شهرياً.

 

وذكرت المصادر بان قيادة المحور تقوم بنهب أغلب إيرادات المحافظة وعلى رأسها ضريبة القات ، كما فرضت مبالغ باسم الجبهات على استخراج كل من جوازات السفر والبطائق الشخصية ورخص القيادة.

 

يأتي هذا في ظل تزايد الدعوات من داخل محافظة تعز الى مجلس القيادة الرئاسي لإجراء تغيير شامل في قيادة المحافظة المدنية والعسكرية والأمنية.

 

ومؤخراً طالب قادة جبهات التحرير بتعز من قيادة المجلس الرئاسي بتغييرات جذرية لما أسموها "رموز الفشل والسلبية" ممثلة بقيادة السلطة المحلية والجيش والأمن بالمحافظة.

 

>> للمزيد اقرأ : قادة جبهات تعز يطالبون المجلس الرئاسي بتغييرات جذرية تطال قيادة السلطة المحلية والجيش والأمن

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس