الحكومة تكشف عن مقترحات لتجاوز مشكلة الجوازات للمسافرين من مطار صنعاء

الاربعاء 27 ابريل 2022 - الساعة 02:52 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشف وزير الإعلام معمر الإرياني عن تقدم الحكومة لعدة خيارات لتسهيل حصول المواطنين في المناطق غير المحررة، على جوازات سفر حكومية.

 

وأشار الإرياني في تغريدات له على "تويتر" بأن الحكومة حريصة على تجاوز العراقيل التي تضعها مليشيا الحوثي امام تشغيل الرحلات التجارية من مطار صنعاء الدولي للعاصمة الأردنية تنفيذا لبنود اعلان الهدنة.

 

مضيفا بأن الحكومة وحرصاً منها على التخفيف من معاناة المواطنين، قدمت عدة خيارات لتسهيل حصول المواطنين في المناطق غير المحررة، على جوازات سفر حكومية.

 

موضحاً بانه من بين هذه الخيارات استعداد الحكومة لإنشاء مركز اصدار للجوازات في مطار صنعاء بالتنسيق مع الأمم المتحدة، على أن يبدا التشغيل خلال10ايام من الاتفاق.

 

كما قدمت الحكومة استعدادها لإصدار جوازات للمواطنين المضطرين للسفر من مناطق غير محررة، بالتنسيق مع مكتب المبعوث خلال5أيام من ارسال الطلبات المستوفية للوثائق والشروط.

 

كما اقترحت الحكومة تخصيص كباين في مركز الاصدار الآلي للجوازات بعدن لسرعة وتسهيل اصدار الجوازات للمواطنين من المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.

 

وبحسب الإرياني فقد اقترحت الحكومة أيضاً ارسال بيانات الأشخاص ونسخ من جوازات سفرهم المنتهية ضمن قاعدة بيانات 2014 عبر مكتب المبعوث الى مركز المصلحة بعدن، وسيتم تجديد الجوازات خلال مدة 24 ساعة.

 

ولفت الوزير الى أن معظم المسجلين للسفر على متن الرحلة التي الغاءها يوم الأحد الماضي من مطار صنعاء الى العاصمة الأردنية عمّان يحملون جوازات سفر حكومية.

 

وأضاف : الا ان مليشيا الحوثي ترفض اعادة جدولة الحجوزات اولا لمن لديهم جوازات حكومية على أن يتم معالجة وضع من لا يحملون جوازات حكومية، واصدار جوازات لهم وفق الخيارات المطروحة، واعادة تسجيل حجوزاتهم على رحلات لاحقة.

 

وكان من المقرر انطلاق اول رحلة جوية من مطار صنعاء الى العاصمة الأردنية عمّان يوم الأحد الماضي ، الا أنه تم الغاء الرحلة قبل ساعات من انطلاقها من قبل التحالف والحكومة الشرعية.

 

وقال وزير الاعلام حينها بان سبب إلغاء الرحلة هو عدم التزام جماعة الحوثي باتفاق إعادة تشغيل مطار صنعاء وتسير الرحلات منه والذي ينص على اعتماد جوازات السفر الصادرة عن الحكومة الشرعية.

 

حيث قال الارياني بان مليشيا الحوثي حاولت فرض (60) راكب على متن الرحلة بجوازات سفر غير موثوقة صادرة عنها ، مشيراً الى وجود معلومات بأنها تخطط لاستغلال الرحلات خلال شهري الهدنة لتهريب العشرات من قياداتها وقيادات وخبراء الحرس الثوري الايراني وحزب الله اللبناني بأسماء وهمية ووثائق مزورة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس