إبين .. ورقة الإخوان وجنرالهم الأحمر لنسف مشهد التوافق-وثائق

الخميس 28 ابريل 2022 - الساعة 02:06 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


كشفت وثيقة رسمية ومصادر مطلعة عن محاولات خطيرة تقف خلفها جماعة الاخوان والجنرال علي محسن الأحمر لإرباك مشهد التوافق السياسي عبر بوابة أبين.

 

حيث كشفت وثيقة رسمية صادرة عن ما يسمى بـ "القوات المشتركة" في أبين لرفض قرار صادر من قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن بتعيين قائد جديد للواء 39 مدرع.

 

واصدر فضل حسن الأسبوع الماضي قراراً بتعيين العقيد عيدروس عبدالرحيم الشاعري قائداً للواء 39 مدرع خلفاً للعميد عبدالله الصبيحي، الذي وافاه الآجل أواخر فبراير الماضي بعد صراع مع المرض.

 

هذا القرار قابلته القوات الموالية للإخوان والأحمر المتمركزة في أبين وما تسمى بـ "القوات المشتركة" بالرفض ، حيث خاطبت وزير الدفاع بإلغاء القرار، رغم اقراره بانه المعين أحد قيادات اللواء الا انها زعمت بانه " فرار منذ 4 سنوات" أي منذ طرد قوات الشرعية من داخل عدن من قبل قوات الانتقالي عام 2018م.

 

قيادة القوات في شقرة اشارت الى أنها قد قامت بتكليف أركان حرب اللواء بدلاً من قائده الصبيحي، مهددة ضمنياً بالتصدي المسلح في حالة تطبيق القرار ، حيث قالت بأنها "خارج المسئولية بما يترتب عليه من عواقب داخل اللواء".

 

هذا التمرد يأتي بعد رفضها دعوة للاجتماع في عدن من قبل عضو مجلس القيادة، عبدالرحمن المحرمي في إطار جهود تنفيذ الشق العسكري والأمني في اتفاق الرياض ، وفق ما نشرته وسائل إعلام إخوانية.

 

وقالت هذه الوسائل بأن قيادة قوات شقرت اشترطت دخول العاصمة عدن بكامل قواتها وعتادها وتمركزها داخل المدينة ، في محاولة استفزاز واضحة لقوات الانتقالي ولتفجير الوضع في عدن وفي تمرد واضح من قبلها على توجهات المجلس الرئاسي.

 

هذا التمرد ومحاولة تفجير المشهد تزامن مع حملة منظمة تتحدث عن "مظلومية أبين" والزعم بوجود محاولات لإقصاء قياداتها وتهميشها من المشهد.

 

وفي سياق ذلك روجت وسائل إعلام إخوانية مزاعم لتعرض محافظ أبين اللواء الركن ابو بكر حسين سالم لمضايقات من قبل حراسة قصر المعاشيق في عدن وانه غادر محتجاً على ذلك الى ابين دون لقاء قيادة المجلس الرئاسي ، وهو ما نفاه المحافظ بشكل قاطع.

 

>> للمزيد اقرأ : محافظ أبين ينفي تعرضه لأي استفزاز في العاصمة عدن

 

يأتي هذا في ظل تقارير إعلامية تشير الى انتشار لعناصر من تنظيم القاعدة في مناطق سيطرة "القوات المشتركة" بأبين دون أي اعتراض ، ما يثير المخاوف من وجود مؤامرة لتسليم المحافظ للقاعدة لإرباك المشهد في عدن.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس