العليمي مخاطباً أبناء الشعب: نعدكم بأن القادم سيكون أفضل لعدن ومنها لكل اليمن

الاثنين 02 مايو 2022 - الساعة 01:04 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - عدن

قال رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي بأن زيارة السعودية والامارات وضعت خارطة طريق واضحة لدعم مسارات اعادة التأهيل في الخدمات والاقتصاد في اليمن.

 

وأشار العليمي في خطاب له بمناسبة عيد الفطر المبارك بأن الدعم المخصص للبنك المركزي والذي أعلن من قبل السعودية والامارات قيد التنفيذ الفعلي.

 

مضيفاً بأنه تم الاتفاق على التشكيل الفوري للجان مشتركة تتولى متابعة تنفيذ التعهدات من قبل السعودية والامارات في مجالات الكهرباء والطاقة والصحة والطرق والمياه والسدود او في الجوانب الامنية والعسكرية.

 

العليمي أشار في خطابه بأن العاصمة المؤقتة عدن ستجد كل الدعم والاهتمام والرعاية على كل المستويات بداء بالاستقرار والخدمات وصولا إلى التنمية والاستثمار ، مؤكدا بأنها كانت حاضرة كأولوية في النقاش مع المسؤولين في السعودية والامارات وخصوصا اعادة تأهيل وتحسين الخدمات فيها وصيانة وتطوير البنية التحتية وتوفير الامن والاستقرار.

 

وأضاف : وأننا نعدكم بأن القادم سيكون أفضل لعدن ومنها لكل اليمن الكبير والعظيم، وسنكون دائما الى جانب ابناء شعبنا ومن على تراب ارضنا ووطننا الحبيب سنعمل معاً.

 

وقال رئيس المجلس الرئاسي بأنه " لن يحيد عن قواعد التوافق والشراكة والبناء في سبيل استعادة الدولة واعادة مؤسساتها واصلاح الخلل اينما كان".

 

وأضاف قائلاً : أدرك انا واخواني في مجلس القيادة الرئاسي حجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا، وندرك ايضا ان النجاح سيتحقق لا محالة، بجهود الصادقين والشرفاء وتضافر الجهود ووحدة الصف والاخلاص للوطن والشعب.

 

العليمي قال بأن إدراك المجلس للتحديات المتراكمة التي اثقلت كاهل اليمنين، يضعه امام مسؤوليته التي لا تقبل غير النجاح، وأضاف : وأننا عاقدين العزم متكلين على الله للعمل الجاد لكل ما يخدم ابناء شعبنا اليمني من المهرة وحتى صعدة.

 

لافتاً الى أن مجلس القيادة الرئاسي ومنذ أداءه لليمين الدستورية امام مجلسي النواب والشورى في مدينة عدن، شرع على الفور في عقد اجتماعاته و بقى منذ الساعات الاولى في انعقاد دائم بهدف ترجمة خارطة اولوياته التي تم الاعلان عنها امام نواب الشعب.

 

موضحاً بأن الحكومة تعكف على وضع برامج تنفيذية للاولويات التي اعلن عنها في خطابه الأول عقب أداه اليمين الدستوري امام مجلس النواب والشورى بعدن.

 

العليمي أكد في خطابه الى السعي نحو " سلام دائم وعادل وشامل ينهي هذه الكارثة ويبنى على المرجعيات الثلاث ليؤسس لمستقبل آمن لكل ابناء الشعب اليمني" ، مجدداً تأكيد تمسك المجلس بالهدنة "رغم كل الخروقات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي" ، حسب قوله.

 

داعياً لضرورة احترام الهدنة والالتزام ببنودها، لافتاً الى أن المجلس سيعمل بكل جدية لتوفير كل الظروف لإنجاحها لاسيما تلك المرتبطة بتخفيف معاناة ابناء الشعب وحريتهم في التنقل سواء عبر مطار صنعاء او في تعز المحاصرة وكل المحافظات التي يعاني ابناءها من معاناة إنسانية.

 

وختم العليمي خطابه بدعوة كافة المكونات السياسية والاجتماعية ورجال الفكر والثقافة والأعلام الى توحيد صفهم وجمع كلمتهم "فقوتنا في اجتماعنا وتوحدنا، انها لحظة تاريخية علينا جميعا مسؤولية الحفاظ عليها والعمل معاً من اجل بلدنا واهلنا، والاصطفاف خلف المجلس، فالجميع شركاء، فليس في قاموسنا الاقصاء والتهميش" ، حسب قوله.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس