روسيا : مرتزقة إسرائيليين يقاتلون إلى جانب كتيبة "آزوف" الأوكرانية

الاربعاء 04 مايو 2022 - الساعة 06:21 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات

اتهمت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء إسرائيل بـ "دعم نظام النازيين الجدد في كييف"، في أحدث تطور للأزمة بين البلدين على خلفية تصريحات مثيرة لوزير خارجية روسيا قال فيها بأن أصول هتلر يهودية.

 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال مقابلة مع إذاعة سبوتنيك، الأربعاء، إن "مرتزقة إسرائيليين" يقاتلون في أوكرانيا جنبا إلى جنب مع مقاتلي كتيبة "آزوف"، التي تصفها موسكو بـ"النازية". 

 

وقالت زاخاروفا لإذاعة سبوتنيك "سأقول شيئًا لا يرغب السياسيون الإسرائيليون في سماعه على الأرجح، لكنه قد يفيدهم. في أوكرانيا يقف المرتزقة الإسرائيليون جنبا إلى جنب مع مقاتلي آزوف".

 

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أكدت وجود حقائق وفيديوهات تؤكد صحة كلامها.

 

وتأتي هذه الاتهامات في سياق توتر يسم علاقة موسكو بتل أبيب، غداة تصريحات لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اعتبر من خلالها أن "دم هتلر كان يهوديا"، مما أثار غضب إسرائيل، التي وصفت التصريحات بـ"الفاضحة التي لا تغتفر" وبـ"الخطأ التاريخي المروع".

 

من جانبها، نشرت وزارة الخارجية الروسية بيانا دافعت فيه عن موقف لافروف، واصفة تصريحات البيد بأنها "مناقضة للتاريخ".

 

وتأسست كتيبة "آزوف" الأوكرانية سنة 2014 من قبل ناشطين من اليمين المتطرف، قبل دمجها في القوات النظامية، وأثبتت أنها من أشرس المعارضين للقوات الروسية التي تشن هجوما عسكريا على أوكرانيا منذ 24 شباط/فبراير.

 

ورفض أفراد الكتيبة، مع مقاتلين أوكرانيين آخرين، إلقاء أسلحتهم في ميناء ماريوبول المحاصر، جنوب شرق البلاد، حيث يتحصن آخر المدافعين عن المدينة في مصنع آزوفستال للمعادن الذي شنت عليه قوات موسكو هجوما الثلاثاء.

 

ويرى عدد من الأوكرانيين أن أعضاء كتيبة "آزوف" أبطال، في حين تعتبرهم روسيا "فاشيين" و"نازيين" يرتكبون "فظائع".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس