رئيس الوزراء يوجه بتحديد مواقع لإنشاء مجمعات حكومية بعدن ويشدد على سرعة عودة المصافي للعمل

السبت 14 مايو 2022 - الساعة 05:40 مساءً
المصدر : الرصيف برس - عدن

ترأس رئيس مجلس الوزراء معين عبدالملك، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا لمناقشة مخططات انشاء مجمعات حكومية جديدة في مدينة عدن، وحديقة عدن الكبرى، وفق مخططات حضرية حديثة، وكذا تحسين الخدمات والبنى التحتية.

 

وأقر الاجتماع بحضور وزير الدولة محافظ عدن احمد لملس، آليات للإنجاز بما في ذلك المواقع التي سيتم تنفيذ المشاريع الجديدة فيها، ووجه الهيئة العامة للأراضي بالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة عدن البدء بتحديد المواقع التي سيتم انشاء المجمعات الحكومية فيها.

 

وتدارس الاجتماع خطط صيانة الطرق في مدينة عدن وفق خطة زمنية عاجلة وتحسين الصرف الصحي، إضافة الى انشاء طرق جديدة للنقل التجاري، ومصادر تمويل هذه المشاريع في اطار تنفيذ توجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي لتحسين أوضاع العاصمة المؤقتة عدن من مختلف الجوانب.

 

وأكد رئيس الوزراء على سرعة انجاز المخططات وخاصة بناء المجمعات الحكومية وحديقة عدن الكبرى، في اطار الاستفادة من تعهدات الاشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، بدعم تعزيز البنى المؤسسية في العاصمة المؤقتة عدن.

 

من جانب آخر قام رئيس الوزراء ، اليوم السبت، بزيارة تفقدية لشركة مصافي عدن في مديرية البريقة بالعاصمة المؤقتة عدن، للإطلاع على سير العمل فيها والخطوات التي تم إنجازها لتنفيذ الخطة المزمنة المعدة للتشغيل الكامل للمصافي للقيام بدورها الحيوي في تأمين احتياجات السوق المحلية من المشتقات النفطية ورفد الاقتصاد الوطني.

 

وكان في استقبال رئيس الوزراء لدى وصوله مصافي عدن وزير النفط والمعادن عبدالسلام باعبود ووزير الدولة محافظ عدن احمد لملس، والقائم بأعمال المدير التنفيذي للمصافي احمد مسعد، وعدد من المسؤولين والمهندسين بالمصفاة، حيث طاف بعدد من المرافق الحيوية للمصفاة، وزار ميناء الزيت.

 

واستمع معين عبدالملك، من إدارة المصفاة والمهندسين الى شرح حول خطط وبرامج مصافي عدن لإعادة التشغيل بكامل طاقتها ووفق الخطة المزمنة التشغيلية المعدة بناءا على توجيهات رئيس الوزراء.

 

مشدداً بهذا الخصوص على ضرورة مضاعفة الجهود لسرعة تنفيذ الخطة وفق البرنامج الزمني المعد، لتشغيل المصفاة بكامل طاقتها كونها أحد أبرز المنشآت الحيوية المعول عليها رفد الاقتصاد الوطني.

 

كما ترأس معين عبدالملك، اجتماعاً موسعاً لقيادة شركة مصافي عدن ضم المسؤولين والمهندسين وعدد من الموظفين، جرى خلاله مناقشة الخطط المستقبلية لعمل المصافي وتطبيق مبادئ الشفافية والحوكمة، ودورها في استلام وتسيير منحة التسهيل النفطي المقدمة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

 

ووجه معين عبدالملك، بتقديم إيضاحات حول أسباب تعثر انجاز محطة كهرباء مصفاة عدن، ووضع خطة زمنية عاجلة لاستكمالها للمساهمة في تعزيز وتيرة العمل ونشاط المصفاة بشكل عام.

 

مشيرا الى ان الاختلالات التي سادت العمل في الفترة السابقة لن يسمح لها بالاستمرار وسيتم محاسبة كل من يخل بمهامه، لان إعادة تشغيل المصفاة بكامل طاقتها سوف يعود بالفائدة على العاملين فيها والمواطنين والاقتصاد بشكل عام ، معربا عن ثقته في الإدارة الجديدة للمصفاة لتجاوز الإشكالات السابقة والعمل وفق رؤية جديدة.

 

وأكد رئيس الوزراء على تنفيذ خطط التحديث الشامل للمصفاة وفق الدراسات التي انجزتها شركات عالمية، وإحداث نقلة نوعية في عجلة الإنتاج، ودعم الحكومة لكل ما من شانه تشغيل المصفاة بكامل طاقتها، وتوفير الاحتياجات السوقية من المشتقات النفطية بالتكامل مع شركة النفط.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس