وزير الخارجية .. مليشيا الحوثي تماطل في تنفيذ التزاماتها المتعلقة برفع الحصار عن تعز

الاربعاء 18 مايو 2022 - الساعة 04:51 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات

قال وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك ، إن ميليشيا الحوثي ما زالت حتى اليوم تماطل في تنفيذ ما يخصها من التزامات وخاصة تلك المتعلقة برفع الحصار عن مدينة تعز وتسهيل تنقل المواطنين والتخفيف من الأزمة الإنسانية في المحافظة المحاصرة لأكثر من سبع سنوات.

 

جاء ذلك خلال لقاءه مع وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن، وفقاً لوكالة الأنباء الحكومية "سبأ".

 

وأعرب "بن مبارك"، عن تطلعه إلى أن تلعب الحكومة الأمريكية دوراً أكبر في تقديم الدعم الاقتصادي لمساعدة الحكومة اليمنية على تجاوز التحديات التي تشهدها في هذا الشأن.

 

واستعرض وزير الخارجية، مستجدات الأوضاع في بلادنا، وجهود إنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن، مؤكداً أن الحكومة حرصت على بذل كل ما يمكن لإنجاح الهدنة وتنفيذ التزامات الجانب الحكومي، وهو ما تكلل مؤخراً باستعادة رحلات الطيران من وإلى مطار صنعاء.

 

وأضاف وزير الخارجية،  أن ميليشيا الحوثي ما زالت حتى اليوم تماطل في تنفيذ ما يخصها من التزامات وخاصة تلك المتعلقة برفع الحصار عن مدينة تعز وتسهيل تنقل المواطنين والتخفيف من الأزمة الإنسانية في المحافظة المحاصرة لأكثر من سبع

سنوات.

 

ودعا "بن مبارك"، الولايات المتحدة والمجتمع الدولي إلى القيام بواجبهم تجاه المدنيين المحاصرين في مدينة تعز والضغط على المليشيات الحوثية لفتح معابر المدينة، وتخصيص رسوم شحنات النفط الداخلة لميناء الحديدة لدفع رواتب موظفي القطاع العام، وهو الأمر الذي سيحقق الهدف الرئيسي للهدنة بتخفيف معاناة الشعب اليمني.

 

مشيرا الى أنه وعلى الرغم من إيجابية الهدنة المعلنة في وقف الأعمال القتالية والتخفيف من معاناة الناس إلا أن عدم جدية ميليشيا الحوثي في الالتزام بها، واستمرار انتهاكها وارتكابها للعديد من الخروقات المتكررة يضع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي لجديتها في الضغط على هذه الميليشيا للاستجابة لجهود السلام.

 

بدوره أشار وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" "إلى أهمية ضمان حرية حركة الأفراد والبضائع عبر المناطق المتنازع عليها، مثل مدينة تعز، وهي ثالث أكبر مدينة في اليمن، ويعاني مئات الآلاف من اليمنيين فيها في ظل ظروف شبيهة بالحصار ويتحملون وطأة الحرب والأزمة الإنسانية".

 

وأعرب بلينكن "عن دعم الولايات المتحدة لمجلس القيادة الرئاسي ووصفه بأنه فرصة ثمينة لتحقيق تمثيل أوسع لليمنيين".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس