وزارة الصحة تنفي وجود أي حالات إصابة بجدري القرود في اليمن

الاثنين 23 مايو 2022 - الساعة 11:37 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

نفت وزارة الصحة العامة والسكان اليوم الاثنين وجود أي حالات مصابة مؤكدة بوباء جدري القرود في اليمن. 

 

جاء هذا بعد تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي اليومين الماضيين؛ يشاع فيه بوجود إصابات بوباء جدري القرود وهو ما نفته الوزارة جملة وتفصيلًا. 

 

وفي تصريحٍ صحفي؛ قال مصدر مسؤول بوزارة الصحة أن الوزارة لم ترصد أي إصابة بمرض جدري القرود حتى الآن؛ منوهةً في الوقت ذاته بضرورة تجنب الشائعات والتي من شأنها التسبب في إثارة الذعر والخوف في أوساط الناس. 

 

وسبق لوزارة الصحة ممثلة بوزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح توجيه الادارات المختصة بالوزارة برفع الاستعداد والإجراءات الاستباقية للتعامل مع حالات جدري القردة.

 

وبحسب منظمة الصحة العالمية فقد تم الإبلاغ عن حوالي 80 حالة مؤكدة، من حالات جدري القردة حتى الآن في 11 بلداً عادةً لا يوجد فيها هذا المرض. 

 

مضيفة بأن هناك 50 حالة قيد التقصي ، مؤكدة بأنها تعمل مع البلدان التي ظهر فيها المرض وغيرها لتوسيع نطاق الترصد وتقديم الإرشادات ، الا أن الأرقام التي تقدمها وكالات الصحة المحلية تختلف عن ذلك.

 

حيث تفشى المرض في 15 دولة خارج إفريقيا ، وتم تأكيد أكثر من 120حالة إصابة بالمرض، في أغلب دول أوروبا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا وإسرائيل ، وبعد التعرف على تفشي المرض لأول مرة في بريطانيا.

 

وتفشى فيروس جدري القرود فجأة في هذه الدول بعد ان كان محصوراً منذ عقود في وسط وغرب إفريقيا لاتصال السكان هناك بالقرود والقوارض وعادة ما يكون المرض خفيفًا ، حيث يتعافى معظم الأشخاص الذين يصابون بالفيروس في غضون أسابيع قليلة.

 

في حين قالت مسؤولة تنفيذية بارزة بمنظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، إن المنظمة ليس لديها دليل على أن فيروس جدري القردة قد تحور، مشيرة إلى أن المرض المتوطن في غرب ووسط أفريقيا لم يتغير.

 

وبحسب المنظمة يعد جدري القردة مرض فيروسي نادر وحيواني المنشأ (يُنقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان) وتماثل أعراض إصابته للإنسان تلك التي كان يشهدها في الماضي المرضى المصابون بالجدري، ولكنه أقل شدّة ، ومع أن الجدري كان قد استُؤصِل في عام 1980 فإن جدري القردة لا يزال يظهر بشكل متفرق في بعض أجزاء أفريقيا.

 

وتتراوح فترة حضانة جدري القردة (مرحلة ما بين الإصابة وظهور الأعراض) بين 6 أيام و16 يوماً، وتبدأ بحمى وصداع مبرح وتضخّم العقد اللمفاوية والشعور بآلام في الظهر وفي العضلات ووهن شديد (فقدان الطاقة).

 

ويتطور الأمر الى ظهور الطفح الجلدي الذي يبدأ على الوجه في أغلب الأحيان ومن ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم ، وبخاصة على راحتي اليدين وأخمصي القدمين ، يلزمها ثلاثة أسابيع لكي تختفي تماماً.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس