تظاهرة لأبناء المناطق الوسطى بأبين تطالب بفتح طريق "ثرة" وتلوح بالتصعيد

الاثنين 30 مايو 2022 - الساعة 06:33 مساءً
المصدر : الرصيف برس - ابين

طالب المئات من أبناء المنطقة الوسطى بمحافظة أبين اليوم الاثنين، بفتح طريق عقبة ثرة في مديرية لودر والمغلق من قبل مليشيا الحوثي منذ هروبها من المحافظة في عام 2015. 

 

وانطلق أبناء المناطق الوسطى في تظاهرة جماهيرية من وسط مدينة لودر وجابوا شوارع المدينة رافعين لافتات تطالب بفتح الطريق وإدراج الملف ضمن ملفات فتح الطرقات التي تغلقها المليشيات الحوثية. 

 

مشيرين الى أن الطريق يعد حيويا ويجب فتحه لتستفيد منه المديريات الوسطى في محافظة أبين وكذا محافظة البيضاء. 

 

البيان الصادر عن التظاهرة أكد بأنها إنسانية بحتة وليس لها أي هدف سياسي آخر سوى فتح هذا الطريق الهام والشريان الرئيسي لمحافظة أبين لما تسبب في إغلاقه من معاناة إنسانية وأضرار إقتصادية وخيمة.

 

لافتاً الى ان المواطنين تحملوا طيلة السبع السنوات الماضية معاناة كبيرة جراء إغلاق الطريق ،" إلا أن الصبر طال ونفذ ولا يوجد سبب مقنع لبقاء الطريق مغلقا" ، بحسب اليبان. 

 

 

وفي حين دعا البيان الأطراف المسؤولة عن قطع الطريق إلى فتحه أسوةً ببقية الطرق، أكد بان أبناء المناطق الوسطى سيستمرون في التصعيد حتى يتم التجاوب معه بفتح الطريق.

 

وأشار البيان الى أنه سيتم الإعلان عن تشكيل فريق تفاوض من المتظاهرين للجلوس، مع الأطراف المسؤولة عن إغلاق الطريق لوضع الحلول اللازمة لفتحه.

 

ويوم السبت الماضي أعلنت المقاومة الجنوبية بأنها اتخذت قرارا أحاديا بفتح طريق "عقبة ثره" الرابط بين مديرية لودر بمحافظة ابين ومديرية ميكرس التابعة لمحافظة البيضاء.

 

وأخلت المقاومة الجنوبية مسؤوليتها من أي رد فعل يقوم به الحوثيون الذين يسيطرون على الجهة الأخرى من "عقبة ثره" و تعمدوا إغلاقه وزرعه بالألغام، مشيرة إلى أنها اتخذت المبادرة بدواعي إنسانية بحتة ودون أي تنسيق ووساطات محلية مع الطرف الآخر أي الحوثي.

 

في حين أشار بيان صادر عن قيادة "جبهة ثرة" في المقاومة الجنوبية بأن مليشيات الحوثي تعمدت تفجير أحد الجسور في العقبة الاستراتيجية وحولت مناطق سيطرتها بمحيط الطريق وعموم مكيرس إلى منطقة عسكرية محظورة بعد تهجير السكان واحتلال منازلهم.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس