عمران.. مليشيا الحوثي تقتحم أحد مساجد "شهارة" وتختطف 30 عنصراً من أتباع المرجع الزيدي "المؤيدي"

الاربعاء 01 يونيو 2022 - الساعة 08:36 مساءً
المصدر : الرصيف برس - عمران

أقدمت مليشيا الحوثي الإرهابية في محافظة عمران مساء أمس الثلاثاء، على اختطاف 30 عنصراً من أتباع (المرجع الزيدي) محمد عبدالله عوض المؤيدي.

 

وقالت المصادر إن مسلحين تابعين لمليشيا الحوثي قدمت على متن أطقم اقتحمت مسجد قرية "النابت" بمديرية شهارة بعد صلاة المغرب، ومنعت أتباع المؤيدي من الصلاة في المسجد وإلقاء درس ديني بداخله فقام "الطلاب والمرشدون" بالصلاة والتجمع خارج المسجد.

 

 لتقوم المليشيات الحوثية باقتياد نحو 30 عنصراً معصوبي الأعين على متن الأطقم وزجت بهم في أحد سجونها بالمديرية ومنعت عنهم كل وسائل التواصل.

 

وحسب المصادر فإن الحملة الحوثية كانت بقيادة "زيدان جعمان"، المعين من قبل المليشيا مديرا لأمن عزلة "القابعي" في مديرية شهارة شمال عمران.

 

ونشر عدد من الناشطين الإعلاميين التابعين لجماعة المؤيدي على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً تظهر عدداً من أتباع المؤيدي وهم داخل سجن تابع لمليشيات الحوثي كما دعوا الجميع للتضامن معهم ونصرتهم وإزالة الظلم الذي يتعرضون له من قبل سلطة الميليشيا.

 

وتتزايد حدت الصراعات بين أتباع "المؤيدي" وأتباع "الحوثي" في الآونة الأخيرة، حيث شهدت محافظة عمران وصعدة والجوف عمليات اختطاف واقتحام مساجد وقتل نفذها أتباع الحوثي ضد أتباع المؤيدي بحجة "تحريض المجتمع على عدم القتال في صفوف المليشيات الحوثية" ونشر فتاوى تتحدث عن "ضلال وانحراف مسيرة الحوثيين عن نهج الإمام زيد واتباع نهج الشيعة الإثنى عشرية" كما يقول بذلك أتباع محمد عبدالله عوض المؤيدي.

 

 

هذا وسبق لجماعة المؤيدي أن عممت، منتصف عام 2019م على أنصارها بوقف الخطابة في المساجد التابعة لها في صعدة وخارجها، عقب تعرُّض بعض أنصارها للسجن والتهديدات، وكذا الهجوم الحوثي على منزل عبدالحميد أبو علي، أحد فقهاء الجماعة.

 

وكانت المليشيا الحوثية الإرهابية، قد قامت بحملة اعتقالات واختطافات لأنصار المؤيدي في محافظتي صعدة، وعمران، مطلع العام الجاري وذلك على خلفية فتاوى بمنع القتال تحت راية زعيم المليشيا المدعو عبدالملك الحوثي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس