لدواع أمنية .. منظمات أممية توقف عمل بعثاتها في أبين وتقيد تحركاتها في تعز ولحج

الاربعاء 15 يونيو 2022 - الساعة 12:18 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - عدن

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" التابع للأمم المتحدة، بأن منظمات الإغاثة الأممية العاملة في اليمن، أوقفت بعثاتها إلى محافظة أبين. كما قيدت تحركاتها في محافظتي لحج وتعز.

 

وقال بيان صادر عن المكتب بأن ذلك يأتي كإجراءات احترازية بعد حوادث تقطعات واختطافات متفرقة ، رغم إقرار البيان بوجود انخفاض كبير في حوادث الأعمال العدائية التي تؤثر على عمليات الإغاثة ، حيث تم الإبلاغ عن حادثة واحدة فقط في أبريل ومايو.

 

موضحاً : "بغض النظر عن التحسينات التي لوحظت في الشهرين التاليين للهدنة، واجهت منظمات الإغاثة حواد عنف متزايدة ضد الأفراد والأصول في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية، بما في ذلك سرقة السيارات.

 

مشيراً إلى الإبلاغ بحلول نهاية أبريل 2022 ، عن 25 حادثة سرقة سيارات، مقارنة بـ 14 حادثة تم الإبلاغ عنها في عام 2021، ووقعت معظم هذه الحوادث في محافظتي لحج وتعز.

 

وأشار، إلى تعرض عمال الإغاثة لمحاولة اختطاف واحدة، وحادثين ترهيبين آخرين في محافظة أبين في شهر مايو وحده، وشملت الحوادث الثلاثة مسلحين مجهولين عبروا عن اعتراضهم على اختلاط عمال الإغاثة من الرجال والنساء وطالبوا منظمات الإغاثة بمغادرة المنطقة.

 

وقال: "نتيجة لذلك، أوقفت منظمات الإغاثة بعثاتها إلى محافظة أبين وقيدت التحركات إلى محافظتي لحج وتعز كإجراءات احترازية، الأمر الذي أثر على تقديم المساعدة والخدمات للمحتاجين".

 

وأضاف: "لمواجهة هذه التحديات، عمل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية مع شركاء في المجال الإنساني ونسق مع السلطات الحكومية اليمنية على مستوى المركز ومستوى المحافظات".

 

وبين، أن المكتب، اجتمع أيضا مع السلطات المحلية للساحل الغربي لمعالجة تحديات الوصول والتنسيق في المناطق الواقعة على طول ساحل البحر الأحمر اليمني.

 

وحث مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، السلطات على تكثيف التدابير الأمنية وتعزيز التواصل مع الزعماء الدينيين القبليين والمحليين لمواجهة الزيادة في سرقة السيارات وغيرها من حوادث الترهيب والعنف مرة أخرى لمساعدة المنظمات وموظفيها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس