مليشيات الحوثي توقع اتفاقاً مع إيران لانشاء "بورصة" في صنعاء والحكومة تحذر

الخميس 23 يونيو 2022 - الساعة 09:22 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

حذرت الحكومة اليمنية من خطورة أقدام جماعة الحوثي الإرهابية على توقيع اتفاقية مع إيران لإنشاء سوق للأوراق المالية "بورصة" في صنعاء.

 

وكشفت وكالة "أنباء فارس" شبة الرسمية في وقت سابق عن توقيع محافظ البنك المركزي بصنعاء المعين من قبل جماعة الحوثي لمذكرة تعاون بين إدارة البنك ومنظمة البورصة والأوراق المالية الإيرانية. 

 

وقالت الوكالة بأن المذكرة الذي تم توقيعها في العاصمة الايرانية طهران الاثنين الماضي تهدف "لتبادل المعرفة والبنية التحتية اللازمة لتطوير أنشطة البورصة .. بغية تأسيس منظمة للبورصة في اليمن". 

 

مضيفة بأن من أهم بنود هذه المذكرة توفير البنية التحتية لإنشاء سوق رأس المال اليمني ، مشيرة الى أن السلطات في إيران سبق وان أعلنت عن استعدادها لتقديم خدمات استشارية وخدمات فنية وبنيوية له.

 

ونقلت الوكالة الايرانية عن محافظ بنك صنعاء القيادي الحوثي / هاشم إسماعيل "اشارته لخبرات إيران في مجال إنشاء الأسواق المالية" ،معبراً عن " أمله في أن يتم من خلال إبرام هذه المذكرة إيجاد مسارات جديدة للمزيد من التعاون بين البلدين في مختلف المجالات".

 

الحكومة اليمنية وعلى لسان وزير الاعلام معمر الارياني حذرت من خطورة هذه الخطوة ، وقالت بأنها غطاء لحركة الاموال وسحب العملة والاحتياطي النقدي المنهوب من خزينة الدولة واستثماره في البورصة الإيرانية.

 

وقال الارياني في تغريدات له على "تويتر" بأن هذه الخطوة تأتي ضمن مساعي طهران للسيطرة على الاقتصاد اليمني عبر ادراج الشركات اليمنية بما فيها القطاع العام في سوق راس المال ودخولهم كمساهمين فيها، وتسهيل حركة الاموال بين مليشيا الحوثي وطهران دون الحاجة لاستخدام القنوات المصرفية، حيث يمكن ان تتم من خلال المقاصاة بين ادوات الطرفين.

 

مضيفاً بان هذه الخطوات تندرج ضمن محاولات النظام الايراني لأحكام سيطرته على مفاصل مؤسسات الدولة والقطاع الخاص في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، وتقويض فرص الحل السلمي للازمة اليمنية في ظل الجهود الدولية للتهدئة واستعادة مؤسسات الدولة واعادة التعافي للاقتصاد اليمني.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس