مستغلة الهدنة .. عرض عسكري لميليشيا الحوثي احتفالاً بتجنيد 3 آلاف مقاتل

الثلاثاء 28 يونيو 2022 - الساعة 07:50 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشفت ميليشيا الحوثي الإرهابية عن تجنيد ثلاثة آلاف مقاتل جديد رغم الهدنة الأممية المعلنة منذُ ثلاثة أشهر، في تأكيد للاتهامات الموجهة لها باستغلال بعمليات تحشيد وتجنيد واسع في جميع مناطق سيطرتها.

 

ونشر إعلام المليشيات أمس الإثنين، ما قال بأنه عرض عسكري للمنطقة العسكرية المركزية احتفت فيه بتخرج من أسمتها دفعة "البأس الشديد" البالغ عددهم "ثلاثة آلاف" عنصر.

 

ويقود المدعو عبدالخالق بدر الدين الحوثي (شقيق زعيم الجماعة)، المنتحل رتبة لواء قيادة ما يعرف بـ"المنطقة العسكرية المركزية" التابعة للجماعة.

 

العرض العسكري الذي حضرته قيادات من جماعة الحوثي الإرهابية، توعد فيه بمواصلة الحرب ، وهو ما عبر عنه وزير الاعلام بحكومة الحوثي ضيف الله الشامي الذي قال بان مليشيات جماعته "أقوى وأكثر جهوزية واستعداداً".

 

وزعم الشامي بأن "العدو (في إشارة للتحالف والشرعية) راهن من الهدنة على خمول وكسل" مليشيات الجماعة، وقال بأن "هذا الاستعداد والجهوزية كفيل بأن تصيب العدو في مقتل".

 

وفي حين شهدت مناطق صنعاء وحجة عروض عسكرية متفرقة لعناصر الميليشيا خلال الثلاثة الأشهر الماضية ، الا أن هذا الاستعراض العسكري يعد الأضخم من نوعه منذ الإعلان عن الهدنة مطلع ابريل الماضي.

 

وجاء العرض العسكري تأكيداً للاتهامات الموجهة للتحالف باستغلال الهدنة المعلنة منذ 3 أشهر في عمليات تحشيد واسعة بجميع مناطق نفوذها، وتدريب المئات من الأطفال والمراهقين الذي استقطبتهم من المراكز والدورات الصيفية في المعسكرات التابعة لها مستغلة بذلك توقف الضربات الجوية للتحالف العربي.

 

ويجمع المراقبون بان موافقة جماعة الحوثي على تطديد الهدنة جاءت اشبه بـ"استراحة محارب" جراء الاستنزاف الكبير الذي تعرضت له في هجومها للسيطرة على مدينة مأرب ، حيث تهدف الجماعة لاستغلال الهدنة في ترتيب صفوفها عسكرياً تمهيداً لجولة قادمة من الحرب.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس