الكرامة المجروحة والأوراق المفضوحة هل تنهيان دور إخوان اليمن ..؟!

الاربعاء 17 أغسطس 2022 - الساعة 08:24 مساءً
المصدر : الرصيف برس - عدن

جميل الصامت 

 

 من الواضح ان دور إخوان اليمن قد اوشك على الانتهاء وقريبا سنشهد مغيب شمسهم وطي صفحة جماعتهم ، امر لست مع او ضد لكن هذا ماتقرره وقائع الحال وتفصله حقائق الزمان، وهي تعلم انها باتت كرتا محروقا، لكنها تعتقد ان لديها استحقاق مكافاة نهاية الخدمة ،تحاول انتزاعه عبر الصُراخ الزائد والعويل وتشغيل ماكنة الإعلام المسيس للتضليل بهدف الضغط ليس الا .

 

حدة الخطاب اللاذع الموجه ضد التحالف العربي الداعم للشرعية ،واستهداف رئيس مجلس القيادة بطريقة هستيرية ،يؤكد ان الجماعة في طريقها للخروج ومغادرة تصدر المشهد بعد ثمان عجاف من السيطرة والتمكين..

 

طريقة الخروج ربما تكون مكلفة لان جماعات الإسلام السياسي بشقيها السنية والشيعية لديها آليات للصعود الجامح فقط ،وليس لديها كيف يكون التراجع الآمن، وهذا سيفسح المجال امام آخرين يتطلعون بلهفه الى استعادة مجد ضائع ،او تحقيق ذات يافع ،وقليلون من سيقفون بين هذا وذاك ،اقصد القوى المدنية والحداثة تحديدا .

 

معروف ان التحالف دعم الشرعية في طبعتها الاولى حد التمكين، عندما تقدمت الجماعة باوراق اعتمادها مع بدايات الرد على انقلاب الحوثي وشن الحرب العدوانية ضد مناهضي الانقلاب واجتياح المحافظات ،لاعادتها لحضن سلطة الانقلاب ،هنا تمت الصفقة وجرت البيعة ورمت الجماعة باوراق البلاد في احضان التحالف ورمى الاخير كل امواله باسم البلاد في خزائن وجيوب الجماعة .

 

حالة زواج عرفي غير متكافئ نشأ بعد طلاق بائن ابان سني الربيع العربي لاستعادة حنين عشق قديم قارب عمر الجماعة نفسها او يقل مع انظمة شكلت معها جبهة الرجعية العربية طيلة نصف قرن من الزمان في وجه المشروع العروبي التقدمي 

 

لكنه (اي الزواج المتعة) في نسخته الاخيرة تخللته حسابات وافسدته خيانات جرت مع الحرس الثوري الايراني لاغراق دول التحالف في حرب اليمن ردا على اسقاط مركز الجماعة في القاهرة ودعم الخليج اعلاميا وسياسيا واقتصاديا ،فكان الرد من جهة اليمن التي راى التنظيم الدولي انها الانسب لاغراق التحالف في حرب استنزاف طويلة الامد .

 

وبالفعل تورط فيها التحالف حينما استجاب لعواطفه وذهب يضع كل بيوضه في سلة واحدة ،ولم يصحو الا في وقت متاخر ،وقد اتسع الخرق على الراقع واصبح ذلك عبئ ثقيل وقاصم  لظهره ،فشلت معه جهوده،وامتصت خزائنه ،بل وزاد هدد امنه .

 

يحاول التحالف ان يتخلص من تبعات ذلك الزواج للخروج باقل الخسائر ،لكنه يواجه باستحقاق باهض ملزم بتقديمها كما يرى المطالبون، غير فاتورة الاعمار المؤجلة طبعا .! 

 

 يهددون الداخل ويتوعدون الخارج في حال عدم تسلمهم لمكافاة نهاية الخدمة ،سيذهبون لخيارات موجعة ،وسيلعبون باوراق فاعلة سياسيا الانقلاب على مجلس القيادة من خلال التمرد والاستهداف وسحب التاييد ،وواقعا اللعب باوراق مهمة على راسها تسليم محافظات للانقلاب واعادة العملية من الصفر ،ومعها اللعب بورقة الارهاب حتى يعود التحالف الى بيت الطاعة كما يتوهمون..؟! 

 

فيما يبدو ان التحالف لايكترث بكل ذلك وعازم على تصحيح اخطائه وسحب البساط ولو باستخدام وسائل البطش لرد الاعتبار لكرامته المجروحة .

 

اوراق الإخوان باتت مفضوحة لدى الجميع ،وسيسهل احراقها تباعا الواحدة تلو الاخرى ، لان الجماعة باتت الحلقة الاضعف بفعل تخلي من حولها عنها في الوقت الراهن ،حراء الشعور الجمعي بانها خدجت ثورة الشباب وافشلت مشروع استعادة الدولة ،غير المساهمة في وأد  المشروع الوطني من خلال ضرب قوائمه ،ولهذا سيتركون يواجهون مصيرهم دون نصير ..؟

سلطان زمانه

2022-August-17

دوام الحال من المحال، أو كما يقال لو دامت لغيرك لما وصلت إليك. توجد اليوم ترتيبات جديدة للعالم ككل.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس