لمجلس القيادة : تعز .. أولوية لا تقبل التأجيل

الخميس 25 أغسطس 2022 - الساعة 11:14 مساءً
المصدر : الرصيف برس - تعز

فؤاد الشدادي

 

برغم كل جراحها الغائرة واوجاعها ومعاناتها ومحاولات تركيعها وإنسانها في وقتٍ واحدٍ وبعملية مقصودة وممنهجة إلآ أنها - أي تعز - تقاوم كل مظاهر التغييب وينتظر مواطنها قوى حية تنتشله من حالات الموت والسلبية وتقوده نحو استعادة فاعليته التي أصابها الوهن وتمضي به نحو خيارات الدولة والقانون . 

 

ذاك ما لمسته وأنا أرى جموع الناس المحتشدة  والقادمة من كل صوب لتأبين الشهيد أصيل .. نجل رفيق دربنا العقيد عبدالحكيم الجبزي  وقبله تم تأبين البطل المقاتل الشجاع  حبيب نجل العقيد الركن وليد الذبحاني ركن تدريب اللواء 35ومن اوائل القادة الذين خرجو لقتال المليشيات الانقلابية

 

وسبقهما التأبين الكبير لقائد نواة الجيش وآخر قائد لواء عسكري يحترم شرفه العسكري في تعز  هو القائد الشهيد العميد الركن عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع، والقائد الشهيد النقيب فاروق الجعفري قائد المهام الخاص باللواء 35 ورفاقه والطالب الشهيد عبدالخالق النبهاني شقيق المناضل رائد الحاج نائب ركن استخبارات اللواء 35 مدرع، والقائمة طويلة بضحايا اجتياح اللواء 35ةوالحجرية ممن قُتلو على يد من كنا نعدهم رفاق السلاح . 

 

هذه تعز التي أعرف لم تعبأ بمعاناة الحصار المفروض عليها من قوى الخارج الانقلابي  وقوى الداخل ممثلاً بسلطات الأمر الواقع المتحكمة فيها والعابثة بأمنها واستقرارها قوى لاتؤمن بالآخر ولاترى فيه سوى تابعاً خانعاً ليس له من حق سوى أن يبارك تجريفها لكل قيمة ومؤسسية وإرث حضاري .. وتحول تعز إلى حضيرة ومواطنيها إلى قطيع .. 

 

هذه الحقيقة المرة التي سعت وتسعى إليها تلك السلطة ..  كبح جماح تعز وكسر عنفوان مواطنها. 

 

لكن حجم التفاعل الذي رأيته في حشود الناس المكتضة في تأبين الشهيد أصيل الجبزي زادتني إيماناً بمواطن هذه المدينة التي لم تكسر إرادته مظاهر التجريف والعبثية منذ الست السنوات الماضية . 

 

جماهير غفيرة جاءت من مناطق شتى في المحافظة لتشارك مراسيم التأبين برغم ضروفهم الصعبة، في رسالة احتجاجية واضحة  منها ليس للسلطة والقوى المتحكمة بتعز، وليس للحكومة والقيادة السياسية  ولكن للمجتمع الاقليمي والدولي، بأن تعز عصية على التغييب والتجريف ولن تكون إلآ  ماتريده هي مدينة التعدد والتنوع والمدنية ولايمكن لأحدٍ تجييرها أو الاستفراد بها مهما بلغت سطوته أو سلطته . 

 

رسالة جموع المحتشدين عبرت بجلاء عن رفضها للعمل المليشاوي الذي تمارسه سلطة الأمر الواقع بتعز  .

 

وهي رسالة تبعثها إلى مجلس القيادة الرئاسي ممثلاً بالدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي  الذي استبشرت به تعز ومعها كل البلاد خيراً .. لاسيما وقد رأت نكران جميل القيادة السابقة لتعز وخذلانها،  

 

 تعز ومواطنوها ينتضرون وبفارغ الصبر إقالة كل القيادات الفاسدة والعابثة فيها لاسيما في مؤسستي الجيش والأمن بعد ان تحولت إلى غطاء لمجاميع ميليشياوية تهدد الأمن وتقلق السكينة وتبث الرعب والخوف في أوساط المجتمع  ومأوى لكل أرباب الجريمة  ، 

 

وليس ادل من ذالك برقية الامس الموجه من  محور تعز الى اللواء 35 بخصوص العقيد عبدالحكيم الجبزي ولولا كثرة الاسئلة والاستفسارات عن صحة البرقية ماكنت تطرقت لهذا الموضوع حياءً وخجلاً من كثرة تلك التصرفات السخيفة المعبرة عن نقصٍ وافلاس و عدم احترام ذاتها ومسؤليتها لاسيما وهي  تصدر من  دوائر وقيادات محسوبة على الدولة بكل أسف..

 

وكذالك ردة الفعل الاعلامي الذي ينساق بكل أسف وراء كل شاردة وواردة ويصرفو ن الانظار عن ماهو أهم الامر الذي يعكس صورة سلبية وانطباع سيء عن تعز  ليس في هذا الموضوع وحسب وانما في مواضيع كثيرة حدثت   ، 

 

في الأخير تحية إجلال وإكبار لكل من تحمل عناء السفر والمشقة وشاركنا مراسيم تأبين شهيدنا المغدور به أصيل عبدالحكيم الجبزي .. ولكل من عبر عن رأيه سواءً بالحضور والمشاركة أو بالتغطية الإعلامية والسياسية . 

    

  ▪︎ قائد مقاومة الحجرية 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس