أبين .. عودة القوات الأمنية لمعسكراتها في زنجبار بقيادة "أبو مشعل الكازمي" بعد سنوات تنفيذا لتوجيهات الزبيدي

الاحد 28 أغسطس 2022 - الساعة 01:28 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


اكد محافظ محافظة أبين اللواء ابو بكر حسين ان تسليم معسكرات الأمن لمدير الأمن العميد ابو مشعل الكازمي تأتي تنفيذا لتوجيهات نائب رئيس المجلس الرئاسي عيدروس الزبيدي.

 

جاء ذلك خلال استقبالة مع عدد من القادات العسكرية والأمنية في زنجبار لمدير أمن محافظة أبين العميد علي ناصر "ابو مشعل الكازمي".

 

وأوضح المحافظ أن كافة القوى من أحزمة أمنية وشرطة عسكرية ونجدة وقوات خاصة في المحافظة أغلقت ملف الماضي وستبدأ من اليوم صفحة جديدة نحو توحيد الهدف بينهم وستعمل ملتحمة في إطار عملية سهام الشرق.

 

مضيفاً ان القوات ستعمل ضمن خطة موحدة تحت قيادة المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع والداخلية ورئاسة الأركان العامة لمواجهة الإرهاب وانقلاب ميليشيات الحوثي.

 

بدوره أدلى مدير أمن أبين العميد علي الكازمي "أبو مشعل" ، عصر امس السبت، بأول تصريح له عقب تسلمه إدارة أمن بزنجبار .وقال " أن أوليات عمل إدارة أمن المحافظة هي استتباب الأمن والاستقرار في جميع مديريات محافظة أبين المتمثل في مكافحة العناصر الإرهابية في المقام الأول.

 

وأوضح أبو مشعل بأن أبين عانت كثيراً من ويل الصراعات، مؤكداً أنه حان الوقت إلى الاصطفاف والعمل بروح الفريق الواحد من خلال التنازلات ونبذ التفرقة والعنف. 

 

داعياً الجميع في محافظة أبين إلى طي صفحة الماضي والشروع في بداية صفحة جديدة هدفها البناء والتشييد لا الهدم والدمار.

 

وانتشرت القوات الأمنية في معسكراتها السابقة وباشرت أدارة قيادة شرطة المحافظة عملها من مقرها الرئيسي بزنجبار لأول مرة منذ سنوات.

 

وتأتي هذه الخطوة تنفيذاً لإتفاق الرياض ولم شمل المحافظة ودعم ركائز الأمن والاستقرار وغرس مبدأ التصالح والتسامح ووحدة الصف.

 

الصحفي صلاح السقلدي أعتبر عودة قوات أمن أبين الى عاصمة المحافظة تمثل خطوة بالاتجاه الصحيح نحو تطبيع واستقرار الأوضاع في محافظة بعد سنوات من الفوضى ومن حالة انعدام الأمن التي أضرت بحياة الناس .  

 

وقال السقلدي في مداخلة له عبر إحدى القنوات الفضائية لم يكن هناك مانعا من عودة القوات الأمنية الى زنجبار بقدر ما كانت هناك قوات أتت من خارج المحافظة وهي التي كانت ترفض مثل هكذا خطوة حد قوله.

 

مضيفاً كونها كانت تخطط لجعل ابين منطلقا لاجتياح عدن،وبعد أن تم طردها من قبل ابناء المحافظة هاهي قوات الأمن تعود إلى مكانها الطبيعي.

 

وأشاد السقلدي، بوعي أبناء أبين الكبير الذي أظهروه في ظروف استثنائية وخطيرة يتم فيها استهداف محافظتهم وسائر المحافظات، وعتبرها خطوات واعية ووطنية تفوت الفرص على كل من يخطط لاستهداف ابين وباقي المحافظات.

 

هذا ودخلت القوات الأمنية من أمن عام وقوات خاصة وشرطة عسكرية وقوات نجدة بقيادة العميد أبو مشعل الكازمي ، صباح السبت، إلى مدينة زنجبار بعد سنوات من ممارستها لاعمالها ومهامها من خارج عاصمة المحافظة ودخلت برفقة قوات حفظ السلام التابعة لألوية العمالقة الجنوبية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس