لإنحراف مسارها وتخليها عن المطالبة بحقوقهم .. استقالات جماعية من نقابة المعلمين بتعز

الاثنين 29 أغسطس 2022 - الساعة 10:24 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

قدم عدد كبير من المعلمين في محافظة تعز استقالاتهم الجماعية من نقابة المعلمين اليمنيين فرع تعز، لانحراف النقابة عن مسارها النقابي وتخليها عن المطالبة بحقوق المعلمين.

 

وبحسب وثائق الاستقالة الجماعية التي تم توقعها من المئات من المعلمين في العديد من المدارس حصل الرصيف على نسخة منها، حيث بررت الاستقالات بانحراف النقابة عن مسارها والتخلي عن دورها بالمطالبة بحقوق المعلمين واسقاط المبالغ المستقطعة.

 

مدرسو المدارس، قالوا إن تقديمهم للاستقالة الجماعية من نقابة المعلمين، يأتي نتيجة انحرافها عن المهام المناطة بها في الدفاع عن حقوق المعلم، متهمين النقابة بالإنحراف عن مهمتها في المطالبة بحقوق  منتسبيها، وعدم السعي من أجلها .

 

وتوالت الاستقالات من عدد من المدارس، منها مدرسة المرحوم جعفر ( مديرية المظفر) مدرسة26 سبتمبر بني خيله (جبل حبشي)مدرسة الفرفان أكمة حبيش (مديرية المسراخ) مدرسة السبعة ( مديرية جبل حبشي)

 

وأضافوا إن النقابة لم تعد تمثلهم بقدر ما أصبحت تمثل شلة من المنتفعين، محذرين من أي استقطاعات قد تطال رواتبهم تحت مسمى اشتراكات نقابية بعد هذه الاستقالات، ما قد يدفعهم لمقاضاة النقابة. 

 

مراقبون اعتبروا الاستقالات الجماعية من نقابة المعلمين خطوة على طريق تصحيح عمل النقابات العمالية، وبداية لإستعادة الحقوق.

 

وبحسب عدد من المعلمين، فإن النقابة تستلم ملايين الريالات شهريا كإشتراكات، يتم استقطاعها من الرواتب الشهرية للمعلمين، دون أن تقوم بالدور المناط بها في الدفاع عن حقوقهم.

 

ويتعرض القطاع التعليمي بتعز لتدمير ممنهج من قبل حزب الإصلاح الذي استحوذ على قيادة مكتب التربية والتعليم بالمحافظة، وكذا على فرع نقابة المعلمين، حيث عمل الإصلاح على تعطيل العمل في المدارس الحكومية بفتح المزيد من المدارس الأهلية التي لا تمتلك المؤهلات القانونية اللازمة لفتحها.

 

كما يقوم الإصلاح عبر قيادة فرع نقابة المعلمين التي يتحكم بها بإستلام ملايين الريالات شهريا التي يتم استقطاعها من رواتب المعلمين للنقابة في ظل تعطيل تام للعمل النقابي.

 

بالإضافة لذلك فقد عمل حزب الإصلاح على تفريغ أعضائه وأنصاره من المدارس الحكومية بقرارات تعيين في وظائف إشرافية وتوجيهية، بالإضافة إلى تسرب قرابة خمسة الآف معلم إلى كشوفات محور تعز العسكري، ما ساهم في عجز المدارس الحكومية من توفير معلمين لبعض المواد الدراسية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس