بضغط إخواني.. إطلاق سراح 5 من المتهمين بقتل حراسة محافظ تعز قبل انتهاء التقاضي

الخميس 01 سبتمبر 2022 - الساعة 08:41 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

أقدم رئيس نيابة التربة القاضي جلال الحمادي بإطلاق سراح خمسة من جنود محور تعز العسكري الإخواني المتهمين بقضية قتل حراسة محافظ تعز .

 

وقالت مصادر خاصة للرصيف إنه وبعد إحالة رئيس محكمة التربة الابتدائية جنوبي تعز نشوان المجاهد ملف القضية إلى النيابة العامة بعد النطق بالحكم ببرائهم وإدانة ستة من زملائهم وتغريم قيادة المحور، قام رئيس نيابة التربة بإطلاق سراحهم دون انتهاء اجراءات التقاضي.

 

وأشارت المصادر إلى أن امين سر المحكمة نجيب الحكيمي قام بحجز محاضر النطق بالحكم ورفض تسليمه لأولياء الدم منذ النطق به حتى اليوم ومازال متهربا من عمله.

 

وأضافت إن الحكيمي يحتجز المحضر خلافا للقانون وكذا الخوف من التلاعب في محتواه رغم رفضه واستئنافه من محامي أولياء الدم كونه لم يكن عادلاً.

 

وأكدت المصادر بأن النيابة في التربة قبلت الطعن بالحكم وهو ما كان يتوجب على المحكمة عدم إطلاق سراح المحكوم عليهم بالسجن والغرامة.

 

وأشارت المصادر أن عملية الاطلاق من سجن الشبكة تمت بدون أوامر صريحة من محكمة الاستئناف في محافظة تعز.

 

وأوضحت بأن القضية لم تنته بعد فإن الحكم بالبراءة يترتب عليه اكمال التقاضي بدرجاته قبل اخلاء سبيل المتهمين بالقتل.

 

وأشارت المصادر أن الإفراج جاء بعد أربعة ايام من النطق بالحكم وأن مأمور السجن رائد الذماري اطلقهم بتوجيهات من قبل أمن التربة والقوات الخاصة وتمت العملية وسط ذهول أولياء الدم.

 

وفي ذات السياق يخشى أولياء الدم العبث بمنطوق الحكم بعمل استباقي من قبل محكمة التربة قبل إرسال ملف القضية عبر النيابة العامة إلى محكمة الإستئناف بتعز.

 

وقال حقوقيون إنه كان يفترض إبقاء السجناء في محبسهم كونهم مدانين وفقا لاعترافاتهم أمام القضاء ولا يعول على إعادة حبسهم كون الحبس أصلا عقوبة ولا يعاد سجنهم إلا بحكم الاستئناف.

 

 ورجحت المصادر أن عملية الإفراج عن السجناء تم بتنسيق مسبق بين محور تعز العسكري وأحد تجار السلاح فتمت الضمانة في ليل ما سبب حالة غضب لدى أولياء الدم والمجتمع بالشمايتين.

 

إلى ذلك قال مصدر رفض ذكر اسمه إن محور تعز يقوم بعملية ترتيب لتهريب القتلة إلى خارج البلاد في تحدي للقضاء والعدل والقانون.

 

وأشار أولياء الدم أن الجانب الاهم الان هو منطوق الحكم المسيس بواقعة القتل والهروب الذي قضى بسجن القتلة بين خمس سنوات إلى عشر، وغرامة مالية 100 مليون ريال مناصفة للشهيدين وبدل أغرام مليوني ريال بالإضافة إلى دفع دية كل من أسامة الاشعري وأشرف الذبحاني .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس