السلطة المحلية بمديرية بيت الفقيه في الحديدة تدعو المجتمع الدولي بوقف جرائم مليشيا الحوثي التي ترتكبها بحق الأهالي

الاربعاء 14 سبتمبر 2022 - الساعة 04:46 مساءً
المصدر : الرصيف برس - الحديدة

أدانت السلطة المحلية في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة، اليوم الاربعاء، الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية ضد أبناء منطقة القصرة بالمديرية، وقامت نهب ممتلكاتهم من أراضٍ ومساكن، بقوة السلاح.

 

وأكد مدير مديرية بيت الفقيه- رئيس المجلس المحلي العميد زايد منصر، في تصريح صحفي بأن مليشيا الحوثي داهمت القرى بعدد كبير من الأطقم المسلحة ومعها 8 شيولات، وقامت بجرف ممتلكات المواطنين وبقوة السلاح.

 

 وقال ان المليشيات قامت بإطلاق وابل من الرصاص على المواطنين وهم في أرضهم وبيوتهم، ما أدى إلى قتل وجرح عدد من المواطنين، فيهم نساء.

 

مشيراً، أن ترويع الآمنين من الأطفال والنساء وكبار السن في مساكنهم، وقتلهم وأخذ حقوقهم وأرضهم بقوة السلاح جرائم ضد الإنسانية ولا تسقط بالتقادم.

 

وقال منصر مخاطبا مليشيا الحوثي: "سوف يأتي يوم تدفعون ثمن هذا الصلف والعنجهية التي تمارسونها ضد المواطنين العُزّل، وسيقتص منكم غدًا الذين تتغطرسون عليهم اليوم، وسوف يدوسون على عنجهيتكم كما فعل آباؤهم وأجدادهم الذين مرّغوا أنف الإمامة في رمل تهامة".

 

ودعا العميد منصر دعا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان ومجلس القيادة الرئاسي والمنظمات الدولية، إلى القيام بدورهم في حماية المواطنين العزل في هذه القرى والانتصار لهم ضد عصابة الإرهاب الحوثية.

 

وقُتل وأُصيب العشرات من المدنيين، بنيران حملة مسلحة لمليشيا الحوثي الإرهابية اجتاحت العديد من القرى في الريف الجنوبي لمحافظة الحديدة، في مسعى للسطو على أراضٍ ومزارع خصبة يمتلكها الأهالي بمستندات قانونية.

 

وقالت مصادر محلية وحقوقية إن المليشيا الإرهابية منعت الوصول إلى مفرق الجروبة على طريق الحديدة - الحسينية في جنوب شرق مديرية بيت الفقيه.

 

وأكدت المصادر أن المليشيا الإرهابية نشرت مسلحين في مفرق قرية الجروبة، ومنعت الوصول إلى القرى الممتدة من المفرق حتى القرية حيث يوجد المشتل الزراعي ومركز الأبحاث الزراعية التابع لهيئة تطوير تهامة.

 

وأوضحت أن حملة المليشيا الحوثية بدأت على قرى المعاريف - الحضارية - بني السهل - بني الصباحي، والقرى التي تتوزع في عزلة القصرة؛ مشيرة إلى أن المليشيا وجهت إنذاراً لسكان تلك القرى لترك منازلهم ومزارعهم، بزعم أن تلك الأراضي تابعة للأوقاف وأنها أبرمت عقود إيجار لوافدين من صعدة وحجة وشخصيات نافذة في المحافظة.

 

طبقًا لذات المصادر، شنت المليشيا حملة شرسة بعدد من الأطقم والمدرعات العسكرية، وارتكبت أبشع الفظائع، واعتقلت على الأقل 12 عاقلاً و30 شخصاً من أهالي تلك المناطق؛ لافتة إلى أن المليشيا الإرهابية تحتجز أغلب المعتقلين في مرافق تابعة لجامع التقوى في جنوب مدينة بيت الفقيه.

 

المصادر أكدت أن المليشيا أطلقت النيران تجاه الأهالي الرافضين لنهب ممتلكاتهم، حيث قُتل عدد من الأبرياء وأُصيب آخرون بينهم نحو 18 امرأة؛ مشيرة إلى أن مسلحي المليشيا يمنعون الأهالي من إسعاف المصابين.

 

وجاءت الحملة بعد ثلاثة أيام من حملة مماثلة نفذتها مليشيا الحوثي، استهدفت مديرية التحيتا، حيث سطت على ما يزيد عن 16 ألفاً و500 معاد من أراضي المواطنين في المديرية الواقعة جنوب الحديدة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس