2 مليون يورو دعم ألماني إضافي للخطة الأممية في إنهاء تهديد ناقلة "صافر"

الاربعاء 21 سبتمبر 2022 - الساعة 11:40 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات

أعلنت ألمانيا زيادة مساهمتها بمبلغ 2 مليون يورو اضافية في تمويل خطة الأمم المتحدة بشأن وضع معالجة نهائية لمشكلة ناقلة "صافر" العائمة قبالة السواحل الغربية لليمن على البحر الأحمر، .

 

وقالت وزارة الخارجية الألمانية في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، بأن ديكه بوتزل رئيس قسم منع الأزمات وتحقيق الاستقرار وبناء السلام والمساعدات الإنسانية في الوزارة، أعلن اليوم عن زيادة ألمانيا مساهمتها بمقدار 2 مليون يورو كجزء من تمويل خطة الأمم المتحدة (بمرحلتيها) بشأن معالجة نهائية لمشكلة ناقلة "صافر" النفطية.

 

وجاء هذا الإعلان خلال الاجتماع رفيع المستوى الذي عقد اليوم في نيويورك، بين هولندا وألمانيا والولايات المتحدة، بشأن معالجة مشكلة ناقلة "صافر"، على هامش اجتماعات الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وأضاف البيان بأن هذا التمويل الإضافي يأتي كدعم للمرحلة الثانية من خطة الأمم المتحدة بشأن "صافر"، بعد أن استكملت تمويل المرحلة الأولى، حيث "تم تحقيق إنجاز هام هذا الأسبوع، حيث تم جمع أكثر من 75 مليون دولار أمريكي لعملية الإنقاذ، وهذا يمنح الأمم المتحدة موارد كافية لبدء المرحلة الأولى من عملية الطوارئ وتفريغ النفط إلى ناقلة مؤقتة".

 

وأشار البيان إلى أن هناك حاجة إلى مبلغ إضافي قدره 40 مليون دولار أمريكي، من أجل الوصول إلى حل آمن ودائم لناقلة النفط "صافر"، وبالتالي "زادت ألمانيا مساهمتها بمقدار 2 مليون يورو إضافية إلى ما مجموعه 12 مليون يورو، مما يجعل ألمانيا ثاني أكبر مانح لهذه العملية".

 

وكشف البيان بأنه تم إنشاء صندوق استئماني يديره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لهذا الغرض، حيث "يهدف إلى جمع ما يصل إلى 113 مليون دولار لتنفيذ خطة الأمم المتحدة بالكامل، من أجل منع كارثة يمكن أن تتسبب بأضرار كارثية قد يكلف إصلاحها مستقبلاً ما لا يقل عن 20 مليار دولار".

 

كما تعهدت النرويج وفنلندا على هامش اجتماعات الدورة 77للحمعية العامة للأمم المتحدة بتقديم مليوني دولار لدعم خطة الطوارئ للأمم المتحدة لنقل النفط من ناقلة "صافر" إلى سفينة آمنة مؤقتاً، وتفادي كارثة بيئية وشيكة في البحر الأحمر.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس