الطلاب اليمنيين بماليزيا يتهمون الوزير الإخواني خالد الوصابي باسقاط زملائهم من المستحقات المالية لدوافع حزبية

الاربعاء 26 أكتوبر 2022 - الساعة 11:40 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

 ندد المجلس التمثيلي لطلاب اليمن – ماليزيا في الاستهداف الذي تعرض له بعض الطلاب والازدواجية في التعامل من قبل وازرة التعليم العالي وذلك باسقاط أسماء بعض الزملاء من المستحقات المالية.

 

وقال المجلس في بيانه أنه وفي خِضم المعاناة التي يواجهها الطالب اليمني في كل دول الابتعاث وفي ظل تأخر للمستحقات المالية والرسوم الدراسية لإكثر من 10 أشهر  يواجه بعض زملائنا الطلاب في كل دول الابتعاث وعلى وجه الخصوص ماليزيا إسقاط لإسمائهم من كشوفات الاستحقاق المالي دون وجه حق.

 

واستنكر المجلس التصرفات الغير مسؤولة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكذلك الملحقية الثقافية في ماليزيا اسقاط اسماء زملائنا الطلاب من كشوفات ا دون أي سبب يذكر ، ولكنه كان من منطلق حزبي بحت. 

 

مشيراً بأن تصرف وزارة النعليم العالي تعطي صورة واضحة وجليّة بان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أصبحت تتعامل مع أبنائها الطلاب بناءاً على فرز توجهاتهم سوءاً كانت حزبية او مناطقية.

 

وجدد المجلس تضامنه المطلق واللامحدود مع الدكتور معاذ الصوفي وزملائه الطلاب من مختلف توجهاتهم  الذين تم إسقاط أسمائهم من الكشوفات تعسفاً.

 

وحمل المجلس  وزارة التعليم العالي ممثلة بالاستاذ خالد الوصابي وكذلك الملحقية الثقافية في ماليزيا ممثلة بالبروفيسور عبدالله الذيفاني المسؤولية الكاملة أمام ما يحدث من إنحراف لإلتزامات الوزارة والملحقية القانونية تجاه أبنائها الطلاب.

 

 كما وجه المجلس الطلابي الدعوة الى كل الطلاب للتكاتف والتوحّد والوقوف ضد هذه الانتهاكات الممنهجة التي تستهدف الطلاب بناءاً على توجهاتهم او مناطقهم.

 

وكان المبتعث الدكتور معاذ عبدالفتاح طالب دراسات عليا قال في تسجيل فيديو انه ومنذ سبعة أشهر من التعذيب النفسي الممنهج، تم إسقاط إسمي تعسفيا من كشوفات الإبتعاث بتوجية من وزير التعليم العالي الدكتور خالد الوصابي،

 

 واوضح عبدالفتاح انه تم التوجيه له من الوزارة باستدعائه للمحاسبة والتحقيق بسبب منشورات المطالبة بصرف المستحقات للطلاب.

 

وقال إستلم الطلاب الربع الرابع 2021 قبل إسبوعين باستثنائي كما لو أني من الهنود الحمر، معتبر ذلك إستهداف شخصي وحزبي أكبر من قدرتي على الإحتمال.

 

وطالب المبتعث معاذ عبدالفتاح في حقوقه أسوة بزملائه في ماليزيا دون زيادة أو نقصان حد قوله.

 

وخاطب عبدالفتاح الوزارة بالقول: تعبت في كل مرة تختلقوا لي قصص وعراقيل، اشغلتوني وشتتوني وجعلتوني استجدي حقي كما لو أنه صدقة وفضل منكم وليست حقوق مكفولة تصرف أسوة بالطلاب.

 

ودعا عبدالفتاح زملائه الطلاب والناشطين للتضامن معه وايصال هذا معاتاته لمجلس القيادة الرئاسي ورئيس الحكومة والجهات المعنية..


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس