بعبارات مطاطية .. العليمي يوضح موقفه من القضية الجنوبية

الثلاثاء 28 فبراير 2023 - الساعة 09:39 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

بعد أيام من الجدل ، خرج رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي عن صمته ، موضحاً ملابسات تصريحاته الأخيرة التي ادلى بها في مقابلة صحفية مع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية وتطرق فيها الى القضية الجنوبية.

 

حيث أصدر مكتب العليمي مساء اليوم الثلاثاء بياناً صحفياً نشرته وكالة "سبأ" الرسمية قال فيه بأن مقابلته الصحفية الاخيرة "فُسرت بعض مضامينها في سياق لا يعبر عن حقيقة موقف رئيس المجلس من القضية الجنوبية".

 

وأشار البيان الى "ما أكدته مرجعيات المرحلة الانتقالية بما فيها اعلان نقل السلطة، واتفاق ومشاورات الرياض من ضمانات بحل عادل لهذه القضية الوطنية العادلة".

 

البيان لم يحمل أي موقف صريح وواضح يشير الى تراجع العليمي عن تصريحاته في "الشرق الأوسط" والتي تحدث فيها عن تأجيل طرح القضية الجنوبية الى ما بعد استعادة الدولة ، وهو ما اغضب الشارع الجنوبي خلال الأيام الماضي.

 

حيث اكتفى بيان العليمي بالإشارة الى التوافق داخل مجلس القيادة الرئاسي على "استكمال ادارة المرحلة الانتقالية، وتحقيق اهدافه المعلنة بموجب اعلان نقل السلطة، ونتائج مشاورات الرياض، التي تؤكد محورية القضية الجنوبية وضرورة تمثيلها في مفاوضات وقف الحرب، وعملية السلام الشاملة".

 

العليمي تحدث في بيان مكتبه عن أن " البدء في تمكين ابناء الجنوب في هيئات ودوائر صنع القرار" ، يأتي ضمن "الاجراءات الفعلية لجعل القضية الجنوبية اساسا للحل" ، مضيفاً الى تشكيل فريق تفاوضي بمشاركة المكونات السياسية، والمرأة، وفي المقدمة المجلس الانتقالي.

 

اشارة العليمي في بيانه عن تشكيل الفريق التفاوضي اغفل الرد على الاتهامات التي وجهتها قيادات بالمجلس الانتقالي الجنوبية بأنه يرفض حتى الان اصدار قرار رسمي بهذا الفريق، رغم التوافق على اسماءه بين أعضاء المجلس الرئاسي.

 

وفي ما يشبه المقايضة ، اعتبر البيان بأن " التسريع بإنهاء كافة القضايا الوطنية العالقة، وعلى وجه الخصوص القضية الجنوبية، مرهون بتماسك تحالفنا الوطني العريض" ، في إشارة ان المجلس الرئاسي والتهديدات الجنوبية مؤخراً بالانسحاب منه وإعلان خطوات للحكم الذاتي رداً على موقف العليمي.

 

بيان العليمي كشف عن الانزعاج الذي احدثته الاحتجاجات على الأرض جنوباً ضد تصريحاته والتي وصلت حد تهديد قيادات عسكرية جنوبية بمنعه من العودة الى عدن.

 

ففي حين أكد البيان على "حق التعبير، والاحتجاج المسؤول بشأن القضايا الوطنية"، علق البيان بالقول : على الا تدفعنا التناولات العاطفية، الى الإساءة لبعضنا، اولحلفائنا وشركائنا في تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، ودولة الامارات" .. مضيفاً : لإن السيرعلى ذلك النهج من الاساءات يصب في مصلحة المشروع الإيراني، وعملائه، كعدو مشترك للجميع.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس