من المنابر الى منصات التواصل الاجتماعي .. حملة تكفير وتحريض إخوانية ضد جامعة تعز

السبت 17 يونيو 2023 - الساعة 11:18 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


شنت قيادات إخوانية متطرفة حملة تحريض وتكفير واسعة ضد قيادة جامعة تعز على خلفية إقرار مجلس الجامعة لبرنامج ماجستير في تنمية وتطوير المرأة في إطار النوع الاجتماعي.

 

وهاجمت قيادات إخوانية متطرفة على رأسها البرلماني الإخواني عبدالله احمد العديني ، والشيخ علي القاضي إقرار الجامعة لهذا البرنامج ، بشكل حاد عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر صفحات طلابهم ومتطرفين الجماعة وزعمت بأنه "عدوان على الدين والقيم الاسلامية" ، واستهداف للمجتمع والأسرة ومحاولة لنشر "أفكار الغرب الهدامة ".

 

الهجوم الإخواني توسع بشكل لافت خلال الساعات الماضية، ووصل حد إقامة ندوات ومحاضرات في عدد من مساجد المدينة للتحريض ضد قيادة الجامعة ، واتهامها بالترويج لـ "الشذوذ" و"العهر".

 

وتصاعدت الحملة المتطرفة ضد قيادة الجامعة الى حد المطالبة بإعلان "قائمة سوداء" بأسماء أعضاء مجلس الجامعة المصوتين لصالح إقرار تعديل البرنامج ، في خطوة اعتبرها ناشطون بانها حملة ترهيب وتحريض تهدد حياة أعضاء مجلس الجامعة.

 

استمرار الحملة الإخوانية المتطرفة ، جاء على الرغم من التوضيح الصادر عن قيادة الجامعة وعن مركز بحوث ودراسات تنمية المرأة التابع للجامعة الذي اعد البرنامج؛ والذي أكد بأن مفهوم "النوع الاجتماعي" لا يعني به الخروج عن تعاليم الدين الإسلامي او التقليد الأعمى للثقافات الغربية والتمرد على القيم والعادات والتقاليد الأصيلة.

 

ولفت المركز في بيان صادر عنه الى أن "تمكين المرأة من خلال اكتساب حقوقها المشروعة والقانونية وفقا لمبدأ المساواة والعدالة بين الجنسين ؛ هو نفس التوجه الذي إنتهجه سلفاً كلاً من مركزي النوع الاجتماعي وتنمية المرأة في جامعة صنعاء وكذا مركز التدريب في جامعة عدن".

 

مشيراً الى الصعوبات التي واجهت إقرار البرنامج "من قبل بعض من الذين يستقون معرفتهم عن مسمى البرنامج من مفاهيم ايدلوجية أو عقائدية أو من الاعلام الموجه؛ وكلا المصدرين يرسمان البرنامج كفكرة غربية خطرة تهدف إلى معاداة القيم الدينية واخلاقيات المجتمع".

 

موضحاً بأن هذه المفاهيم "هي مفاهيم مغلوطة تهدف الى تشويه البرنامج وحرفه عن مساره التنموي ؛ بغرض استمرار محاربة المرأة وتهميشها ومصادرة حقوقها المكتسبة شرعا وقانونا ؛ وكذا إحداث لغط وجدل عقيم ينعكس سلبا على المجتمع وتطلعاته في حياة حرة كريمة ".

 

من جانبه عبر نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا د.صادق الشميري في رده على هذه الحملة عن اسفه " أن يتم التضليل على الناس بتفسيرات خاطئة لمفهوم النوع الاجتماعي لدرجة أن يصل الأمر إلى التحريض على من وافقوا على فتح البرنامج".

 

وأوضح نائب رئيس الجامعة في مقال مطول له التعريف العلمي لمفهوم النوع الاجتماعي "الجندر" وأدواره والفرق بينه وبين مصطلح "الجنس"، مؤكداً بأن الموضوعات التي يمكن أن تتناولها الدراسات تحت مسمى النوع الاجتماعي في أي مجتمع تخضع لثقافة المجتمع ودينه وعاداته وتقاليده ولا يمكن أن تتجاوزها.

 

>> للمزيد : الجندر "النوع الاجتماعي" والحملة الشعواء على جامعة تعز

 

 مؤكداً بأن النوع الاجتماعي لا يختص بالمرأة فقط، ولا بالجنس ولا بالسيطرة على الرجل وليست حركة تهدف لتدمير العائلة، ولا لنقض القيم والعادات والتقاليد المجتمعية، ولا يعني أيضا تخلي المرأة عن رعاية أطفالها ولا ترك أنوثتها؛ بل نعني بالنوع الاجتماعي أدوار وحقوق وواجبات وممارسات المرأة والرجل في المجتمع.

111111111111111111111

د. مفيد قائد الاثورية

2023-June-18

بالنسبة للموضوع الذي طرح في اجتماع مجلس الجامعة، موضوع فتح الدراسات العلياء ماجستير في الجنس الاجتماعي في مركز تنمية المراة وكان الاجدر ان يناقش في اطار مجلس الجامعة كونه الجهة المخولة في اقرار فتح الدراسات من عدمه ولايلزم اخراجه الى وسائل التواصل الاجتماعي وتحميله اكثر ممايعنيه كونه يتبناء مواضيع تتقاطع مع قيم ومبادئ الدين الاسلامي مثل هذا القول لايمكن ان يقبله اي مواطن يمني الجدير بالاشارة الى ان تسجيل اي رسالة علمية لابد ان يعمل الطالب سيمنار امام حشد من الحاضرين حتى يقر الموضوع وبعد ذلك يتطلب موافقة مجلس الدراسات العلياء وليست العمليةسائبة بدون ضوابط ادارية وعلمية لكن عرض الموضوع بالطريقة المتداولة بوسائل الاجتماعي برائي حملة مضللة تسي للجامعة وكادرها الاكاديمي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس