تفكك وتفريخ مكونات .. الانتقالي يهاجم "مجلس حضرموت الوطني"

الاربعاء 21 يونيو 2023 - الساعة 10:00 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

هاجم المجلس الانتقالي الجنوبي الكيان الجديد الذي تم اشهاره امس الثلاثاء في العاصمة السعودية الرياض تحت مسمى "مجلس حضرموت الوطني"، معتبراً بان هذه الخطوة تستهدف تفكيك واضعاف الصوت الحضرمي.

 

وأعلن المشاركون في المشاورات الحضرمية التي انعقدت في العاصمة السعودية الرياض خلال الفترة (21 مايو - 19 يونيو 2023) عن إشهار المكون، بحضور محافظ المحافظة مبخوت ماضي بن مبارك، وسفير السعودية لدى اليمن محمد آل جابر.

 

رئيس هيئة المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، العميد ركن سعيد أحمد المحمدي، علق على إشهار المكون الجديد بالتحذير من خطورة استنساخ وتفريخ مكونات جديدة على النسيج الاجتماعي الحضرمي.

 

وأكد المحمدي أثناء اجتماع عقد في مقر الهيئة التنفيذية للمجلس بمديرية غيل باوزير ، أن هذا الكيان الذي يروج له، "لن يستطيع عرقلة المشروع الجنوبي، المحمي بإرادة شعب الجنوب وعزيمته وإصراره، على حد وصفه". 

 

وبين أن الهدف الحقيقي لهذا المشروع ، "هو إضعاف وتفتيت كيانات حضرموت المجتمعية، التي توافق عليها معظم أبناء حضرموت، وكانت تحتاج فقط إلى مراجعة وتصحيح، لتفرد قياداتها بالقرار". 

 

رئيس انتقالي حضرموت قال بأن اشهار الكيان "تأتي ضمن سلسلة المحاولات المستمرة لجماعة الإخوان والقوى اليمنية المستغلة لثروات حضرموت، ولوضع العصي في دواليب القطار الجنوبي، والمتمثلة في الترويج لتأسيس كيان جديد باسم حضرموت، ولخدمة أجندة مشبوهة".

 

داعيا أبناء المحافظة إلى عدم التعاطي مع هذا المشروع ورفضه والتنديد بالمروجين له، مجددا مطالب أبناء حضرموت بالسيادة على أرضهم، وخروج قوات المنطقة العسكرية الأولى، وإدارة شؤونهم بأنفسهم. 

 

وفي هجوم غير مباشر ضد هذا الكيان ، حذر عضو مجلس القيادة الرئاسي، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، فرج البحسني من تعدد المشاريع والرؤى ، في تغريدة له على "تويتر".

 

وقال البحسني في تعليقه على نتائج مشاورات الرياض، "ما يجب أن يكون في هذه المرحلة بحضرموت هو أن يحمل كل أبنائها رؤية واحدة واضحة، فهما للواقع السياسي والواقع على الأرض".

 

وأضاف "تعدد المشاريع والرؤى والإقصاء لن يزيدنا إلا تفككاً ونحن لسنا بحاجة لذلك"، مؤكداً أنه من يدرك الواقع سيدرك أمورا كثيرة ومن لا يدرك شيئاً سيظل كما هو ولن يقدم شيئا سوى مزيد من التشرذم".

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس