مواجهات عنيفة بين قبائل مأرب ومليشيات الإخوان عقب مقتل شيخ قبلي

السبت 24 يونيو 2023 - الساعة 08:17 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشفت مصادر خاصة لـ "الرصيف برس" عن توتر شديد تشهد مأرب حالياً ، عقب المواجهات العنيفة التي جرت مساء أمس بين قبائل المحافظ وقوات موالية لجماعة الاخوان.

 

وقالت المصادر بان المواجهات اندلعت عقب قيام مليشيات الاخوان بقتل شيخ قبلي بحاجز أمني مستحدث في منطقة مفرق حريب في مديرية الوادي بمحافظة مأرب.

 

موضحة بأن قوات ما تسمى بـ"أمن الطرق" التابعة لقوات الأمن الخاصة التي تعد تشكيلاً أمنياً إخوانيا، قامت مساء امس الجمعة باستحداث الحاجز في المنطقة التي تعد تابعة لقبيلة ال فجيح وهي احدى قبائل عبيده التي ينتمي لها المحافظ وعضو مجلس القيادة الرئاسي سلطان العرادة.

 

مشيرة الى ان انشاء الحاجز لاقى اعتراضاً من قبل أبناء قبيلة ال فجيح ، وهو ما دفع بالشيخ / مبارك طالب بن عقار الى التوجه ومخاطبة القوات الأمنية بالحاجز والتفاهم معهم لحل الإشكالية.

 

وقالت المصادر بان القوات الأمنية بالحاجز باشرت باطلاق النار نحو الشيخ مبارك البالغ من العمر 80 عاماً واردته قتيلاً على الفور الى جوار احد مرافقيه من أبناء القبيلة في حين أصيب نجله بجروح خطيرة ، اسعف على أثرها الى المستشفى الا انه توفي لاحقاً متأثراً بإصابته.

 

وبحسب المصادر فقد اثار مقتل الشيخ بن عقار غضب أبناء قبيلته وقبائل مارب ، التي قامت بالاشتباك مع قوات الأمن الاخوانية لتقوم الأخيرة باستدعاء تعزيزات عسكرية ، لمواجهة المسلحين القبليين.

 

مضيفة بان المواجهات اسفرت عن مقتل 5 من أبناء قبيلة عقار وإصابة آخرين ، وتضرر عدد من منازل أبناء القبيلة بعد قيام مليشيات الاخوان بقصفها بأسلحة متوسطة وبشكل عشوائي.

 

ولفتت المصادر الى أن الحادثة اثارت غضباً شعبياً في مارب من اقدام قوات الأمن الاخوانية على قتل الشيخ بن عقار وهو اعزل من السلاح ، حيث يعد الشيخ من رموز المقاومة الشعبية في مأرب بوجه مليشيات الحوثي وفقد اثنين من ابناءه في المعارك ضدها.

 

المصادر كشفت بان انشاء الحاجز الأمني جاء كذريعة لانفجار عبوة ناسفة في المنطقة قبل يومين من الحادثة ، وهو ما يثير الشكوك بيت أبناء المنطقة حول ما اذا كانت ضمن خطة مسبقة لفرض الحاجز الأمني بالمنطقة.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس