أحزاب تعز تدين التحريض ضد جامعتها وتطالب بـ"تحييد" المنابر الدينية

الثلاثاء 27 يونيو 2023 - الساعة 10:37 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

أدانت فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة تعز حملة التحريض التي استهدفت مؤخراً جامعة تعز ومركز بحوث ودراسات تنمية المرأة بالجامعة على خلفية إقرار برنامج الماجستير حول النوع الاجتماعي. 

 

وحذرت فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية في بيان لها من تبعات هذه الحملة التحريضية ، وما تمثله من تهديد مباشر لحياة أعضاء مجلس الجامعة المؤيدين للقرار وسلامتهم الجسدية، بالإضافة الى ما تمثله من تشوه صورة تعز الثقافة والمدنية والحداثة أمام الرأي العام المحلي والدولي. 

 

معتبرة بأن الحملة "واحدة من المساعي الدؤوبة من بعض الأصوات المتطرفة بغية تحقيق منافع خاصة بها وفي المقدمة من ذلك إحكام السيطرة على مراكز صنع القرار بالجامعة وتدجين العملية التعليمية وعقول الشباب وتزييف وعي المجتمع بما يحفظ استمرار هيمنة تلك القوى على المجتمع وعلى مصيره المستقبلي".

 

مؤكدة في الوقت نفسه ان مصطلح "النوع الاجتماعي" لا يعني بحال من الاحوال المساس بالثوابت وبقيم الدين الاسلامي ، "بقدر ما يُعني بتنمية المرأة لتقوم بدورها في المجتمع وتنميته" ، مشددة على موقف الأحزاب والتنظيمات السياسية الموقعة على البيان من استقلالية الجامعة واحترام وحماية الحريات الأكاديمية.

 

داعية قيادة المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والسلطة المحلية والسلطة القضائية بالمحافظة ومكتب الاوقاف للتدخل العاجل واتخاذ الاجراءات الكفيلة بوقف هذه الحملة التحريضية، ومحاسبة كل من ينخرط فيها وفقاً للقانون، والعمل على تحييد المساجد والمنابر الدينية من استخدامها في التحريض والتكفير ضد أعضاء هيئة التدريس بجامعة تعز وضد المواطنين والنشطاء والسياسيين. 

 

وفي الوقت الذي حييت فيه فروع الاحزاب والتنظيمات السياسية بتعز كل الاصوات التي ارتفعت في مواجهة الارهاب الذي تتعرض له جامعة تعز ومجلسها ومركز بحوث ودراسات تنمية المرأة ، حثت في بيانها مختلف القوى السياسية والتنظيمات النقابية والحقوقية والاجتماعية إلى التصدي لحملات التحريض وخطاب التطرف التي تتعرض لها جامعة تعز وتستهدف مدنيتها واستقلاليتها ودورها التنويري. 

 

ووقع البيان فروع كل من أحزاب الاشتراكي والناصري والبعث واتحاد القوى الشعبية بالإضافة الى فرع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية ، في غياب واضح لفرع حزب الإصلاح (الذراع المحلي لإخوان اليمن) ، وهو ما يعد تبنياً صريحاً من قبل الحزب للحملة التكفيرية التي تقودها قيادات إخوانية متطرفة ضد جامعة تعز.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس