بدعم من رأس السلطة المحلية .. محاولات إخوانية للهروب من مسئولية جريمة مهرجان تعز

الاثنين 03 يوليو 2023 - الساعة 10:14 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كثفت جماعة الإخوان من محاولاتها للتهرب من مسئوليتها في حادثة الاعتداء على اختتم مهرجان تعز العيدي السبت الماضي وتحميل المسئولية لمدير مكتب الثقافة، وسط دعم ضمني لذلك من قبل المحافظ.

 

حيث كشفت مصادر خاصة لـ "الرصيف برس" عن قيام محافظ تعز نبيل شمسان بوقف مدير مكتب الثقافة عبدالخالق سيف عن العمل ، على خلفية الحادثة ، مستبقاً اعمال اللجنة المكلفة بالتحقيق في الحادثة المكلفة من قبله والتي شكلها بتوجيهات كن المجلس الرئاسي برئاسة اللواء الركن عبد الكريم الصبري.

 

المصادر قالت بان المحافظ حمل بوقف مدير مكتب الثقافة مسئولية ما حدث وزعم بأنه اقام المهرجان دون تنسيق معه ، في موقف غريب – بحسب المصادر – التي اشارت الى ان المحافظ كان قد قام باستقبال الفنان / محمد عطروش قبل عيد الأضحى بأيام في مكتبة لدى وصوله الى تعز بحضور مدير مكتب الثقافة وتحدث عن تكريمه من قبل المهرجان وفق ما نشره إعلام المحافظة.

 

ولفتت المصادر الى ان موقف المحافظ يعد دعماً ضمنياً لمحاولات جماعة الإخوان ممثلة بذراعها المحلي حزب الإصلاح بالتهرب من مسئوليتها المباشرة في الاعتداء ، بداية بحملة التحريض الإخوانية ضد المهرجان ، وانتهاء بتنفيذ الاعتداء بعد تأكيد مدير مكتب الثقافة بان المعتدين هم أفراد كتيبة المهام الخاصة التابعة لمحور تعز والتي يقودها الاخواني / يحيى الريمي.

 

مشيرة الى ان هذه المحاولات ، تبرز بشكل واضح من خلال الحملة التي يشنها نشطاء الاخوان والمحور على مواقع التواصل الاجتماعي ضد مدير مكتب الثقافة ، وتحميله مسئولية الحادثة تحت ذريعة انها جاءت بسبب توزيع صور عضو مجلس القيادة الرئاسي العميد / طارق صالح الداعم للمهرجان العيدي السادس ، وهو ما استجاب له المحافظ بقيامه بوقف مدير مكتب الثقافة عن العمل.

 

وسبق ذلك اصدار الحزب امس الأحد لبيان أدانة للحادثة ، الا ان البيان تضمن ذات المحاولة بتحميل المسئولية لمدير مكتب الثقافة والقائمين على المهرجان والترويج لذريعة توزيع صور العميد طارق ، حيث طالب البيان من "الأجهزة المختصة وذات العلاقة في تنظيم هذه الفعاليات إلى الحرص على تأمينها ، وتجنب كل ما من شأنه إثارة الفرقة وتهديد حياة المواطنين، ووحدة الصف".

 

واليوم الاثنين نشر الموقع الرسمي للحزب " الإصلاح نت " صورة لرئيس فرعه بتعز عبد الحافظ الفقيه، برفقه الفنان محمد محسن عطروش، وقال بان الفقية قام بتوديعه بعد تكريمه في مدينة تعز ، في محاولة لنفي علاقتهم في الجريمة والتحريض لها الذي شنته قيادات إخوانية بتعز ضد حفل تكريم الفنان عطروش.

 

ويرى مراقبون بان محاولات الإخوان حصر حادثة الاعتداء في قضية توزيع الصور او تحميلها لمدير مكتب الثقافة ، يأتي بهدف التغطية على الحقيقة التي باتت تعاني منها تعز جراء مناخ التطرف والإرهاب الذي رسخته قيادات إخوانية بداخل المدينة ضد كل مظاهر الحياة والفن ، مذكرين بحملات التحريض والتكفير الذي يلاقيه مهرجان "تعز عيدنا" في كل عام من قبل قيادات إخوانية متطرفة.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس