الانتقالي : حضرموت ترفض تفريخ المكونات ولن نهادن الفاسدين

السبت 15 يوليو 2023 - الساعة 10:43 مساءً
المصدر : الرصيف برس - المكلا

أكد رئيس المجلس الانتقالي بمحافظة حضرموت وبرئاسة العميد الركن سعيد أحمد المحمدي على استمرار نضال أبناء المحافظة في إخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى ونشر قوات النخبة الحضرمية على كامل تراب المحافظ.

 

جاء ذلك في كلمته له باجتماع عقدته القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت بمدينة المكلا، اليوم تحت شعار حضرموت ترفض تفريخ المكونات.

 

وأشار المحمدي في كلمته الى ما تمر به محافظة حضرموت وباقي محافظات الجنوب من "حرب التجويع وحرب الخدمات"، مطالبا المجتمعين بتبني مطالب المواطنين وقيادة تحركاتهم السلمية الرافضة لفساد الحكومة وفشلها والمطالبة بإقالتها.

 

وأكد أن الانتقالي لن يهادن المسؤولين الفاشلين الفاسدين الذين أوصلوا البلاد إلى هذا الحال من السوء، داعيا القيادة المحلية إلى تبني مطالب المواطنين وقيادة تحركاتهم السلمية الرافضة للتجويع وتدهور الخدمات.

 

وبارك المحمدي الانتفاضة الشعبية التي شهدتها ست من مديريات المحافظة في ذكرى ٧/٧ الأليمة، رفضا لتفريخ المكونات والمطالبة بإخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى، مجددا العهد على مواصلة النضال حتى تحرير كل شبر من حضرموت ونشر قوات النخبة الحضرمية على كل ربوع المحافظة. 

 

وفي حين أكد على أن الوعي السياسي العالي الذي يتمتع به أبناء المحافظة كفيل بإفشال المؤامرات، هاجم المحمدي ضمناً مجلس حضرموت الوطني الذي تم اشهاره مؤخراً بدعم سعودي.

 

حيث قال بأن تفريخ المكونات، "ماهو إلا جزء يسير من مؤامرة متكاملة، تحيكها القوى اليمنية الناهبة لثروات المحافظة، تحت عنوان وشعار المحافظة على الوحدة اليمنية"، مشيراً الى أن ذلك يهدف الى "خلخلة وحدة الصف الحضرمي، وضرب مكوناته، الجامع والحلف، التي اتفق عامة الحضارم على تشكيلها، ثم سلخ حضرموت عن محيطها الجنوبي".

 

وفي حين ذكر المحمدي أن انتقالي المحافظة حريصة على بناء علاقات جيدة مع قيادة السلطة المحلية، عبر عن أسفه لتغير موقف قيادة السلطة المحلية من "قضايا شعبها المصيرية وانحيازها إلى مشاريع الوهم والسراب"، في إشارة الى تأييد المحافظ لمجلس حضرموت الوطني.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس