ناطق المقاومة الوطنية : فتح الطرقات وتعويض الموظفين اختبار لصدق نوايا السلام

الاثنين 24 يوليو 2023 - الساعة 10:45 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

وصف الناطق الرسمي للمقاومة الوطنية وعضو القيادة المشتركة بالساحل الغربي العميد صادق دويد المرحلة الحالية بأنها الأشد ضراوة على المواطن والأخطر على مستقبل اليمن.

 

وقال ناطق المقاومة بالساحل الغربي انه وأثناء سنوات الحرب استحوذ الحوثي على الموارد في مناطق سيطرته وحرم الموظف من الراتب والمواطنين من الخدمات.

 

 وأضاف : ان الحوثي بعد الهدنة لاحق الموظف والمواطن إلى المناطق المحررة من خلال استهداف صادرات النفط والغاز، المصدر الرئيس للمرتبات، وزاد من معاقبة التجار.

 

واستطرد دويد: انتهينا إلى بلد مقسم إلى كنتونات، يقطع الحوثي طرقاته ويصادر موارده، ويضعه في عزلة إقليمية ودولية، وينسج فيه كهنوتاً يستحضر له ما استطاع من ظلمات التاريخ يقيم بها سلطته التي لن تدوم ومشروعه الذي لن ينتج سوى الخراب.  

 

لافتاً الى أمل المواطن اليوم وبعد سنوات من الحرب في ان تنتهي ويستقر الأمر، مستدركاً بالقول : لكن بوادر الهدنة الهشة لها رأي مغاير، لا سلم ولا حرب، والنتيجة لا استقرار.

 

وأكد دويد بأن الاختبار اليوم يتمحور في مسألتين إنسانيتين ملحتين تمثلان مقياس جدية ومصداقية من يدعي حرصه على اليمن واليمنيين ، الأولى تتمثل في فتح كافة الطرق الرئيسة الرابطة بين المحافظات والمديريات، وتسهيل حركة المدنيين والتجارة والإغاثة بدون اختلاق الحجج والمحاذير الركيكة والمخزية التي ليست إلا تكريس واقع حال في مناطق نفوذ.

 

والمسألة الثانية – بحسب ناطق المقاومة الوطنية – تتمثل في تعويض منتسبي القطاع العام حسب كشوف عام 2014 عن مرتباتهم المنقطعة وتسليمها إلى أياديهم مباشرة دون وسيط يبتزهم واستمرار صرفها عبر آلية منصفة دون اشتراطات تعجيزية.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس