أحزاب مأرب تستنكر سماح السلطة المحلية بإشهار الكيان الإخواني باسم المقاومة

الاربعاء 02 أغسطس 2023 - الساعة 07:05 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات

استنكرت الأحزاب السياسية في محافظة مأرب موقف السلطات المحلية بسماحها بإشهار ما سُمي بـ"المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية" من داخل المدينة يوم السبت الماضي.

 

الأحزاب، وفي بيان صادر عنها، وصفت اشهار هذا الكيان بـ"العمل الشائن"، مشيرة الى أن بيان اشهاره تضمن "جملة من المغالطات والادعاءات والتوصيفات السلبية التي تمس قضية عامة وحدت اغلب القوى الاجتماعية والقبلية والسياسية اليمنية".

 

وفي حين استنكرت أحزاب مأرب اشهار هذا الكيان، أكدت بان ما سمي بـ"المجلس الاعلى للمقاومة الشعبية يفتقد المشروعية، كونه لا يمثل المقاومة الحقيقية المتنوعة المدافعة عن مارب والوطن منذ الوهلة الاولى وحتى اليوم"، بحسب البيان.

 

مذكرة بان المقاومة الشعبية قد دمجت بالجيش الوطني وفق قرار رئيس الجمهورية السابق الصادر في اغسطس 2015، مشددة بان القرار يلغي أي مسميات غير الجيش الوطني ويوحد قيادة المعركة وادواتها.

 

وفي حين عبرت الأحزاب السياسية في مارب عن استغرابها لسماح سلطات المحافظة "لهذا النوع من الاعمال المضرة بوحدة الصف"، أبدت استغرابها كذلك من موقف حزب الإصلاح في المحافظة وصمته تجاه هذه الخطوة، داعية قيادة الحزب الى "عدم التفريط في تضحيات ابناء مارب واحرار اليمن".

 

وأعلن، السبت، في مدينة مأرب المحررة، عن إشهار مكون إخواني جديد تحت مسمى "المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية" برئاسة القيادي الإخواني حمود المخلافي سعيد، في خطوة قُوبلت بمعارضة سياسية وشعبية واسعة، باعتباره خطوة تستهدف جهود التقارب بين القوى الوطنية المناوئة لميليشيا الحوثي الإرهابية ومشروع إيران في اليمن.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس