تعز .. أبناء جبل حبشي يلوحون بخطوات تصعيدية للقبض على قاتل الطفل "غالب"

الاربعاء 09 أغسطس 2023 - الساعة 10:26 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

لوح اجتماع لمشائخ ووجهاء والشخصيات الاجتماعية بمديرية جبل حبشي بتعز بتنفيذ خطوات تصعيدية للضغط على السلطات المحلية والأمنية للقبض على المتهم بجريمة قتل الطفل غالب. 

 

الاجتماع الطارئ الذي عُقد اليوم الأربعاء ، وقف أمام جريمة القتل البشعة التي طالت أحد أبناء المديرية الطفل الحدث /غالب محمد غالب البركاني (14عام) يوم الأحد الماضي في حي المطار القديم بمدينة تعزمن قبل أحد جنود محور تعز ، ولم تتمكن الأجهزة الأمنية من القبض عليه حتى اليوم.

 

واكد المجتمعون بأن هذه القضية هي قضية أبناء جبل حبشي  بدرجة أساسية وقضية رأي عام كونها استهدفت الطفولة ، مشدداً على ضرورة الوقوف مع أسرة الطفل القتيل لتحقيق العدالة في القبض على القاتل وإحالته الى القضاء لينال جزاءه العادل مع ضرورة اتخاذ كافة الوسائل والسبل بالطرق القانونية لمتابعة القضية لدى الجهات المختصة.

 

وأقر الاجتماع تشكيل ثلاث لجان ، الأولى من المشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية للقاء المحافظ المحافظة ومدير أمن المديرية والمحافظة ، لجنة قانونية من عدد من المحامين لمتابعة القضية عبر الجهات المعنية. 

 

كما اقر الاجتماع تشكيل لجنة إعلامية تضم عدد من الصحفيين والإعلامين لاطلاع الرأي العام بمجريات القضية وتنظيم الفعاليات الصعيدية والتواصل مع وسائل الاعلام لتناول قضية قتل الطفل غالب محمد غالب كأحد وسائل الضغط على قيادات الجهات المعنية في محافظة تعز. 

 

وأكد الحاضرين وقوفهم الكامل مع أسرة الطفل القتيل غالب محمد غالب البركاني والقيام بالخطوات التصعيدية عبر اللقاءات الموسعة والوقفات الاحتجاجية للضغط على الجهات المعنية لتحقيق العدالة في تنفيذ القصاص الشرعي بحق القاتل. 

 

مطالبين قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالمحافظ وقائد المحور ومدير الأمن القيام بواجباتهم الدستورية والقانونية باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بسرعة القبض على القاتل وإحالته الى القضاء لينال جزاءه العادل جراء ارتكابه جريمته النكراء التي هزت مشاعر جميع أبناء محافظة تعز بشكل عام. 

 

كما طالب المجتمعون جميع المشائخ والوجهاء والأعيان والشخصيات الإجتماعية وقيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات المعنية بحقوق الطفولة بمحافظة تعز إدانة جريمة قتل الطفل الحدث غالب محمد غالب البركاني. 

 

واقر الاجتماع تحديد موعد لاحق لعقد لقاء موسع يضم كافة المشائخ والوجهاء والأعيان والشخصيات الإجتماعية وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة تعز للوقوف أمام ما تم التوصل اليه من قبل لجنة المتابعة واللجنة القانونية وعلى ضوء ذلك يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ومنها تنظيم الفعاليات والوقفات الإحتجاجية لتحقيق العدالة في حق القاتل.

 

واقدم جندي باللواء 145 يدعى محمد عبدالعظيم الشرعبي، على قتل الطفل غالب محمد غالب (14عاماً) يوم الأحد الماضي امام والدته بحي المطار القديم بمدينة تعز، اثناء ذهابهما لتقدم شكوى ضده على اقتحامه لمنزلهم.

 

وسبق للأسرة الطفل تعرضها لمضايقات مستمرة من قبل القاتل ، وجرى تقديم شكاوى سابقة ضده الا ان تدخل نافذين في اللواء 145 حال دون ردعه عن ذلك.

 

وفجرت الجريمة موجة غضب عارمة في أوساط أبناء تعز ضد السلطات الأمنية والعسكرية وتواطؤها المتكررة مع مئات الجرائم التي شهدتها تعز خلال السنوات الماضية وعدم ضبط الجناة.

 

ووفق نشطاء في مدينة تعز بأن غالبية هذه الجرائم يقف خلفها عناصر أمنية او عسكرية تابعة للألوية العسكرية لمحور تعز الخاضع لسيطرة الإخوان ، وسبق وان صدرت بحقهم أوامر ضبط قهرية من النيابة في تعز وفي عدن ، دون ان يتم ضبطهم بسبب الحماية والغطاء الذي توفره قيادة التشكيلات الأمنية والعسكرية.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس