رفض الشراكة والاستقواء بالسلطة ..اجتماع لأحزاب مأرب يفضح أكاذيب الإصلاح

الخميس 17 أغسطس 2023 - الساعة 09:31 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص

كشف اجتماع عقدته فروع الأحزاب السياسية في محافظة مأرب عن سياسية حزب الإصلاح (إخوان اليمن) بالمحافظة في رفض الشراكة والاستقواء بنفوذه وتحكمه على سلطة المحافظة.

 

حيث عقدته فروع الأحزاب والقوى السياسية في محافظة مارب اليوم الخميس ، اجتماعاً تغيب عنه حزب الإصلاح لأسباب غير معروفة رغم عقد الاجتماع بناء على اتفاق مسبق لتدارس الوضع بالمحافظة.

 

وناقش الاجتماع الأوضاع السياسية والعامة في مأرب واتخذ حيالها العديد من الآراء والتوجهات المستقبلية بما في ذلك تشكيل إطار سياسي يتكفل بمواجهة التحديات المحدقة على مأرب ، وتحت شعار "مأرب أولا".

 

وفي هذا الصدد اتفق المجتمعون على وضع آليه للعمل السياسي المستقبلي على إن تقدم الى الاجتماع القادم كما تم استعراض كثيرا من التقارير حول التطورات الاقتصادية والأمنية واتخذ بصددها العديد من المعالجات المستقبلية وأقرت مواصلة عقد الاجتماعات بصورة دورية.

 

مصادر سياسية كشفت لـ "الرصيف برس" بان رفض حزب الإصلاح حضور الاجتماع يعود الى حجم التعالي والغرور الذي وصلت له قيادة الحزب واعتبارها المحافظة ملكاً لها ، ورفضها لمبدأ الشراكة السياسية في إدارة المحافظة.

 

وأضافت المصادر بان قيادة الإصلاح تتجاهل بشكل تام فروع الأحزاب السياسية وترفض أي حديث او نقاش معها حول ما يجري بالمحافظة ، وما تقوم به من تصرفات عبثية تتعارض مع مصالح المحافظة وابناءها.

 

وأشارت المصادر الى حادثة اشهار ما سمي بـ "المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية" من داخل مدينة مأرب أواخر الشهر الماضي من قبل قيادات إخوانية برئاسة الاخواني / حمود سعيد المخلافي ، في خطوة لاقت معارضة شديدة من قبل فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية.

 

وكشفت المصادر بان فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية حينها تداعت وأصدرت بياناً شديد اللهجة عبرت فيه عن رفضها للخطوة وأبدت استغرابها لسماح سلطات المحافظة "لهذا النوع من الاعمال المضرة بوحدة الصف"، كما أبدت استغرابها من موقف حزب الإصلاح في المحافظة وصمته تجاه هذه الخطوة.

 

هذا الموقف الصارم دفع الإصلاح حينها لإصدار بيان منفرد لتبرير موقفه ، وزعم فيه عدم وجود تنسيق معه في خطوة اشهار المجلس ، كما ابدى تفاجأه من صدور بيان الأحزاب والتنظيمات السياسية واشارته الى صمت الحزب ، زاعماً وجود توافق على موعد محدد لإصدار البيان باسم الأحزاب ، وانه تفاجأ بصدوره " دون علمه أو إخطاره بالموعد الجديد".

 

اللافت في بيان الإصلاح حينها كان دعوته "القوى والأحزاب السياسية في محافظة مأرب للانعقاد وتدارس المستجدات بصورة جماعية يسودها الود والإخاء لإزالة اللبس الناتج عن البيان الصادر يوم أمس دون علم الإصلاح" ، في موقف فضحه رفض الحزب لحضور اجتماع اليوم.

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس